فهمي يجتمع مع رئيس الإئتلاف السوري المعارض

فهمي يجتمع مع رئيس الإئتلاف السوري المعارض

فهمي يجتمع مع رئيس الإئتلاف السوري المعارض

 

القاهرة ـ اجتمع نبيل فهمي وزير الخارجية في الحكومة المصرية الانتقالية في القاهرة الأحد مع أحمد الجربا زعيم المعارضة السورية في أول لقاء من نوعه منذ عزل الجيش الرئيس الإسلامي محمد مرسي بعد احتجاجات عارمة ضده.

 

وكان مرسي مؤيدا قويا لمحاولات عزل الرئيس السوري بشار الاسد.

 

وسعى وزير الخارجية نبيل فهمي إلى طمأنة الجربا إلى أن الدعم المصري سيستمر.

 

لكن نداءات وزير الخارجية المصري لإنهاء إراقة الدماء وإجراء محادثات لإنهاء الصراع في سوريا تأتي أقل قوة من نداءات الرئيس المعزول محمد مرسي لإسقاط الأسد.

 

وقال الجربا ان مصر أكدت له ان أي قيود جديدة على دخول السوريين أراضيها ستكون مؤقتة.

 

واوضح ان الاجراءات الجديدة “ليس مستهدف فيها السوريين. ولكن نحن في أزمة.ونحن ليس كغيرنا من الدول. الدول الاخرى ليست عندها مشكلة اذا كان عليها تأشيرة في مصر. السوريين الآن مصر تعتبر حاضنة لهم.”

 

وأعلن نبيل فهمي مجددا تأييد مصر للثورة السورية ولوضع نهاية لإراقة الدماء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث