الجزائر تقتل نائبين لزعيم تنظيم القاعدة

الجزائر تقتل نائبين لزعيم تنظيم القاعدة

الجزائر تقتل نائبين لزعيم تنظيم القاعدة

الجزائر – قالت مصدر أمنية إن قوات خاصة جزائرية قتلت بالرصاص أربعة إسلاميين متشددين بينهم نائبان لزعيم تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي.  

 

وأضاف المصدر أن الغارة التي نفذت ليل الجمعة في منطقة البويرة شرقي العاصمة، كشفت النقاب أيضاً عن كمية كبيرة من النقود التي دفعت على الارجح للإفراج عن رهائن غربيين.

 

وقال المصدر: “ضبطنا أيضاً كمية كبيرة من الأموال، وهي على الأرجح مبالغ الفدى التي دفعتها حكومات غربية لتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي خلال عمليات أخذ رهائن.”

 

ويقول خبراء أمنيون ان تنظيم القاعدة جنى ما يقدر بنحو 120 مليون يورو من مبالغ الفدى، التي دفعت مقابل الافراج عن رهائن غربيين خلال السنوات العشر الاخيرة.

 

ويركز التنظيم معظم أنشطته في منطقة الساحل الأفريقي إلا أن له وجوداً في “مثلث الموت” بشمال الجزائر، بين بلدات بومرداس والبويرة وتيزي وزو على بعد مئة كيلومتر شرقي الجزائر العاصمة.

 

وقال المصدر أن القتيلين هما أبو الوليد التهامي مسؤول الاتصالات بالتنظيم وأياد ابو عبد الرحمن منسق التنظيم بين المناطق المختلفة.

 

وقال محلل طلب عدم نشر اسمه إن التهامي (36 عاما) انضم إلى تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي عام 2002، وأصبح مقرباً من زعيم التنظيم عبد الملك دروكدل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث