تصريحات دبلوماسي عراقي بالرياض تثير غضب الشيعة

تصريحات دبلوماسي عراقي بالرياض تثير الغضب

تصريحات دبلوماسي عراقي بالرياض تثير غضب الشيعة

بغداد – أثارت تصريحات لنائب السفير العراقي في الرياض معد العبيدي ردود أفعال غاضبة لناشطين وإعلاميين في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، إذ تداول ناشطون التصريحات بغضب واستهجان مطالبين الحكومة العراقية بمحاسبة العبيدي بعد “تهجمه” على الطائفة الشيعية على حد ادعائهم.

 

وكان العبيدي قد قال في حوار مع صحيفة الشرق السعودية إن “التشيع حركة سياسية أسسها اليهودي اليمني عبد الله بن سبا لشق وحدة المسلمين”.

 

وتنوعت أشكال التنديد والاستهجان من تصريحات العبيدي، وقال إعلامي يدعى حيدر نزار على صفحته في الفيس بوك “لو كنت مكان المالكي لبادرت فوراً، وبلا أي تأخير، إلى سحب نائب السفير العراقي في المملكة العربية السعودية الذي أهان ملايين الشيعة في العالم، واستخف بعقول المسلمين وكذب على الله ورسوله في الشهر الفضيل”.

 

وقال الإعلامي نزار: “إن الوهابية التي يستظل العبيدي في ظل نظامها السياسي القبلي المتخلف الحاكم في نجد والحجاز هي حركة سياسية أسستها الحركة الصهيونية العالمية، وبدعم وإسناد من حكومة ملكة بريطانيا، الهدف منها ليس تمزيق وحدة المسلمين، فحسب، وإنما لذبح المسلمين وغيرهم بفتاوى التكفير التي تحرض على العنف والكراهية”.

 

ودعا نزار الحكومة العراقية إلى محاسبة العبيدي بتجاوزه للدستور الذي يحضر الكيانات الطائفية والعنصرية والإرهابية، وتجاوزه للياقة الدبلوماسية التي تحتم عليه احترام الشعب العراقي.

 

وتحقق السلطات العراقية حالياً بصحة التصريحات المنقولة عن العبيدي، وكتب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب همام حمودي على صفحته على الفيس بوك “اتصلت بالسفير العراقي في الرياض للتحقيق في صحة صدور هذه التصريحات المشينة واتخاذ القرار بخصوصها”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث