مصدر عسكري: تطهير سيناء يسير على قدم وساق

مصرع ثلاثة مواطنين في العريش، ومسلحون آخرون يستهدفون قسم شرطة ثان العريش بقذيفة، ووزير الداخلية المصري يؤكد أن وضع مصر الأمني تحت السيطرة.

مصدر عسكري: تطهير سيناء يسير على قدم وساق

القاهرة – (خاص) من محمد عبد الحميد

 

صرح مصدر عسكري رفيع لـ ” إرم ” بأن العملية “فتح 2” التي تقوم بها القوات المسلحة حالياً بالتعاون مع الشرطة لتطهير سيناء من العمليات الإرهابية تسير على قدم وساق، وسوف تحقق أهدافها الكاملة خلال أيام قليلة.

 

هذا وقد استشهد ثلاثة مواطنين في مدينة العريش، وأصيب رابع، في استهداف بقديفة “آر بي جي” أطلقها مسلحون تجاه حاجز للجيش بمنطقة غرناطة على ساحل العريش.

 

وقالت مصادر طبية إنّ مستشفى العريش استقبل ثلاثة جثث، منهم سامي عطية الرفاعي، وسامي أحمد عطية، وسيدة لم يتحقق من اسمها بعد، بينما أصيب الشاب محمد سامي عطية.

 

ومن ناحية أخرى، أفادت مصادر أمنية باستهداف مسلحين قسم شرطة ثان العريش بقديفة “آر بي جي”، حيث أكدت أنه لم يسجل وقوع إصابات، كما تم استهداف حاجز الجيش بحي الكرامة، ومقر كتيبة أمنية بالعريش، بالإضافة إلى حاجز الريسة.

 

جاء ذلك في الوقت الذي استهدف المسلحون عدة مناطق أمنية بقذائف صاروخية أدت لاستشهاد ثلاثة مواطنين وإصابة رابع من المدنيين إثر سقوط قذيفة على منزل بجوار حاجز الجيش بمنطقة غرناطة بالعريش.

 

وقال شهود عيان بأن القوات المسلحة بدأت بالضغط على بؤر الإرهاب في مناطق مختلفة من شبه جزيرة سيناء، وأنّ العديد من الأهالي يقومون بمساعدة القوات في سبيل الوصول لأهدافها في القضاء على العناصر المسلحة التي تهدد أمن سيناء يومياً. 

 

على صعيد آخر، أكد اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية ، أنّ أي خروج عن القانون سيتم مواجهته بقوة وأنّ مايحدث في الشارع المصري من أمور أمنية هو تحت السيطرة تماماَ.

 

وقال إنّ الشرطة لديها القدرة الكافية على حماية المنشآت وأنّ أي محاولة اقتحام سوف تتم سيكون التعامل معها بمنتهى القوة، مؤكداً أنه تم نقل قيادات الإخوان المقبوض عليهم إلى سجن شديد الحراسة، في إجراء احترازي تحسباً لأي موقف.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث