مسؤول سعودي يتهم الخادمات بكراهية الأطفال

مسؤول سعودي يشدد على ضرورة عناية الأمهات بأطفالهن بأنفسهن، ويلفت إلى أن معظم الخادمات يستدرجن الأطفال لقتلهم أو تعذيبهم.

مسؤول سعودي يتهم الخادمات بكراهية الأطفال

الرياض – حذر الدكتور مشهور الوقداني، استشاري الطب الشرعي رئيس فريق الحماية بالصحة من العنف والإيذاء في العاصمة السعودية الرياض، من تصديق مقولة إن العاملة المنزلية تحب الطفل، واتهم الخادمات بكرههم للأطفال واستدراجهم لقتلهم أو تعذيبهم.

 

وقال الوقداني في تصريح صحفي إنه لا توجد عاملة تحب طفلاً، بل إن ذلك نوع من الاستدراج للطفل حتى تحين الفرصة لقتله أو تعذيبه.

 

وأضاف إن 70% من جرائم القتل التي ترد إلى الطب الشرعي بالرياض من المقيمين، وتشكل العاملات المنزليات من ذلك 10%.

 

ووجّه تساؤله للأمهات عن كثرة الطلبات التي يطلبنها من العاملة، خاصة تلك المتعلقة بالعناية بالأطفال، رغم أنهن جلبن عاملة منزلية وليست مربية، وحذر الأمهات من أن القتل قد يدبر للطفل في ليل وعليهن أن يدركن أنه لن يحن أحد على الطفل مثل أمه.

 

وطالب وزارة العمل والجهات الرسمية بضرورة إخضاع العمالة المنزلية للكشف لدى متخصص نفسي في بلد الاستقدام ثم في بلد القدوم، واعتبار هذا الأمر شرطاً أساسياً.

 

وجاءت تصريحات الوقداني واتهاماته، بعد أن منعت الرياض إيقاف الاستقدام من إثيوبيا بصفة مؤقتة، حتى إجراء الدراسات اللازمة وتحليل البيانات المتاحة للتحقق من الجريمتين التي وقعتا على أيدي خادمتين بحق طفلتين في الرياض.

 

وتعتمد الأسر السعودية بشكل كبير على الخادمات المنزليات وتقدر أعدادهن بنحو 1.5 مليون خادمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث