الدعوة السلفية تشكل لجنة حكماء للمصالحة الوطنية

الدعوة السلفية تشكل لجنة حكماء للمصالحة الوطنية

الدعوة السلفية تشكل لجنة حكماء للمصالحة الوطنية

القاهرة – (خاص) من أحمد المصري

قالت مصادر سلفية بارزة في تصريحات خاصة أن الدعوة السلفية تبحث تشكيل أعضاء “لجنة حكماء” التي أعلنت عنها منذ أيام لإجراء مصالحة وطنية، حيث ستضم ليبراليين وشخصيات من الجيش.

 

وأوضحت المصادر إلى أنه تم توجيه عرض للدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر لترأسها، كما وجهت عروض لكل من الأنبا تواضرس، بابا الكنيسة الارثوذكسية، ليكون ضمن هذه اللجنة، وهو ما رحب به ووعد بوجود ممثل للكنيسة، والكاتب الصحفي الكبير محمد حسنين هيكل، الذي قالت المصادر إنه رحب بوجوده فى هذه اللجنة.

 

 كما رحب الدكتور محمد سليم العوا، بوجوده على أن يكون الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، ممثلاً للدعوة في هذه اللجنة، وأن هناك مشاورات حالية مع قيادات بالجيش والتيار الليبرالي لوجود ممثلين عنهم.

 

وقال المهندس صلاح عبد المعبود، عضو الهيئة العليا للحزب، أن أبرز بنود المبادرة التى أطلقها حزب النور وسيتولى رعايتها الأزهر الشريف تحت مسمى “حكماء من أجل مصالحة وطنية”، تتمثل في رفض الإجراءات الاستثنائية ضد الإخوان المسلمين خارج الإطار القانوني، وعدم إقصاء أي فصيل، وتكفل وضعاً قانونياً عادلاً للدكتور محمد مرسي.

 

وقال الدكتور بسام الزرقا، نائب رئيس حزب النور “اتفقنا ألا نخرج بإعلان شئ الآن حتى نحافظ على فرص النجاح، وسنعلن بعد اتمام كل شيء”، وأضاف:”إن لجنة الحكماء ستضم كل الاتجاهات بلا استثناء ومتواصلون مع كل الأطراف فى المرحلة الحالية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث