عباس يشترط بناء مطار في رام الله لاستئناف المفاوضات

عباس يشترط بناء مطار في رام الله لاستئناف المفاوضات

عباس يشترط بناء مطار في رام الله لاستئناف المفاوضات

القدس – (خاص) من محمود الفروخ

قالت مصادر صحفية إن الجانب الفلسطيني وضع أربعة شروط رئيسية أسماها (متطلبات) من أجل العودة لاستئناف المفاوضات . وقد طلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس من وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إبلاغ الجانب الإسرائيلي بتلك الشروط، كما وضع وزير الخارجية الأمريكي من جانبه خطة من ثلاث محاور رئيسية من أجل استئناف مفاوضات السلام بين فلسطين وإسرائيل.

 

وبحسب صحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية، فإن شروط الجانب الفلسطيني تشمل  إقامة مطار ومهبط صغير بالقرب من مدينة رام الله ليعتبر أول مطار يتم بناءه بالضفة الغربية، وبناء مشروع سياحي ضخم بالقرب من البحر الميت، و الحصول على رخصة للتنقيب عن الغاز الطبيعي قبالة شواطىء غزة، وأخيراً زيادة عدد تصاريح العمل في إسرائيل سواء لسكان الضفة أو سكان غزة.

 

وأضافت الصحيفة في حديثها حول المحاور الثلاثة المقدمة من جون كيري، حيث ذكرت أن المحور الرئيسي هو العودة لطاولة المفاوضات واستئناف العملية السياسية السلمية بين الجانبين، والمحور الثاني تقييم الوضع الأمني في المنطقة، والمحور الثالث هو قضية الأموال والمساعدات التي تتلقاها السلطة الفلسطينية، فضلاً عن التحفيز الاقتصادي التي تقدم به الجانب الأمريكي.

 

وبحسب “يديعوت احرنوت” فان الجانب الاسرائيلي سيدرس تلك الشروط التي اعتبرها “كيري” أنها غير معقدة، والتي سوف تنعش الاقتصاد الفلسطيني الذي يمر بمرحلة صعبة. ونقلت الصحيفة الاسرائيلية عن مسؤول فلسطيني كبير فضل عدم ذكر اسمه أن “كيري” يعتزم إعلان بدء المفاوضات قبل مغادرته الجمعة القادم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث