تمرد تطالب مفوضة الاتحاد الأوروبي باحترام إرادة الشعب

تمرد تطالب مفوضة الاتحاد الأوروبي باحترام إرادة الشعب

تمرد تطالب مفوضة الاتحاد الأوروبي باحترام إرادة الشعب

القاهرة – (خاص) من عمرو علي  

التقي الأربعاء وفد من أعضاء حملة تمرد ضم محمود بدر مؤسس حملة تمرد ومحمد عبد العزيز مسؤول الاتصال السياسي في الحملة مع “كاترين أشتون”، ممثلة المفوضية السامية للاتحاد الأوروبي، وذلك بهدف مناقشة عملية التحول الديمقراطي في مصر، وبحث العلاقة بين مصر والاتحاد الاوروبي بعد 30 يونيو .

 

وأكد محمد عبد العزيز مسؤول الاتصال السياسي في الحملة على أنهم أبلغوا “أشتون” بأن ما جرى في مصر في 30 يونيو وما بعده هي ثورة شعبية، وليست انقلابا عسكريا كما يدعي البعض، ومن يحترم إرادة الشعب المصري سنحترمه، ومن يقف ضد ثورة الشعب المصري فهو الخاسر، خاصة مع المصالح المشتركة سياسيا واقتصاديا بين مصر والاتحاد الأوروبي .

 

كما كشف أعضاء “تمرد” لـ “أشتون” أن رؤية الحركة لمستقبل مصر في ظل وجود دستور عصري يعبر عن إرادة المصريين في الحرية والعدالة الاجتماعية والديمقراطية، والفصل بين السلطات، دون تمييز على أساس الدين أو النوع أو العرق أو العقيدة، ويتم بعدها إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية بشكل ديمقراطي وحضاري وبقانون انتخابات عادل يضمن تمثيلا حقيقيا للمجتمع المصري، ويعكس تنوعه مع أهمية وجود نواب من الشباب والأقباط والمرآة.

 

شباب الثورة يطالب بمحاسبة الاخوان

ودعا اتحاد شباب الثورة الشعب المصري إلى الاحتشاد في ميدان التحرير، وعدد من الميادين والمحافظات الجمعة في “جمعة الشرعية للشعب” لرفض نهج العنف والإرهاب الذي تمارسة جماعة الإخوان المسلمين، وحلفائها خاصة الأحداث الأخيرة التي انتشرت في عدد من الأحياء والمناطق، بهدف نشر الفوضى والأعمال الإرهابية في سيناء.

 

وأكد الاتحاد على أن كل هذه الجرائم تستوجب المحاسبة والتعامل بحسم وقوة حفاظا على أمن الوطن وسلامة مواطنيه، وهو ما يتطلب إلقاء القبض على مرتكبي هذه الجرائم، وتقديم رموز وقيادات وعناصر جماعة الإخوان إلى المحاكمات العاجلة، ودعا حمادة الكاشف المتحدث الرسمي لاتحاد شباب الثورة إلى تشكيل لجان شعبية في عدد من المناطق الهامة، وخاصة التي يتواجد في محيطها اعتصامات عناصر الإرهاب من الإخوان وغيرهم، وتقوم هذه اللجان والتي تشكل جزء منها بالفعل بمواجهة أعمال العنف والقتل والتخريب التي تمارسها الجماعة، إضافة إلى حماية المناطق والمنشات العامة والخاصة وحماية حياة المواطنين الأبرياء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث