اللجنة الأولمبية الأمريكية ترفض مقاطعة دورة سوتشي

سناتور أمريكي يطالب بمقاطعة دورة سوتشي في حال منحت روسيا سنودن حق اللجوء، والمتحدث باسم اللجنة الأولمبية يعارض المقاطعة لأي أسباب سياسية.

اللجنة الأولمبية الأمريكية ترفض مقاطعة دورة سوتشي

نيويورك – رفضت اللجنة الأولمبية الأمريكية دعوة لمقاطعة دورة الألعاب الشتوية التي ستقام في سوتشي العام المقبل، إذا منحت روسيا حق اللجوء لإدوارد سنودن، قائلة إنّ هذا لايصب في مصلحة البلاد أو الرياضيين.

 

وأصدر باتريك ساندوسكي المتحدث باسم اللجنة الأولمبية الامريكية بياناً يؤكد فيه على معارضة اللجنة لأي مقاطعة سياسية للألعاب الأولمبية.

 

وقال البيان: “إذا كان هناك أي درس يجب تعلمه من المقاطعة الأمريكية لأولمبياد 1980 فهو أن المقاطعة لا تجدي نفعا”.

 

وأضاف: “لم تسهم مقاطعتنا للدورة الأولمبية عام 1980 في حل ناجح للخلاف، سوى حرمت المئات من الرياضيين الأمريكيين وجميعهم كان مكرساً تماماً لتمثيل بلادنا في الدورة الأولمبية من فرصة لا تأتي سوى مرة واحدة في العمر”.

 

وقاطعت الولايات المتحدة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 1980 في موسكو احتجاجاً على الغزو السوفيتي لأفغانستان، وردّ الاتحاد السوفييتي بقيادة مقاطعة الكتلة الشرقية لدورة الألعاب الاولمبية في لوس انجليس عام 1984.

 

وفي وقت سابق هذا الأسبوع قال السناتور، لينزي جراهام، إنه يتعين على الولايات المتحدة التفكير في مقاطعة دورة سوتشي الأولمبية 2014، إذا منحت روسيا حق اللجوء لسنودن المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي المتهم بتسريب معلومات سرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث