الاتحاد للطيران تسعى لإتمام صفقة جت في موعدها

الاتحاد للطيران تسعى لإتمام صفقة جت في موعدها

الاتحاد للطيران تسعى لإتمام صفقة جت في موعدها

أبوظبي – قالت الاتحاد للطيران إنها تمضي قدماً في الحصول على الموافقات التنظيمية لشراء حصة في جت إيروايز الهندية مقابل 379 مليون دولار وذلك قبل انقضاء المهلة المحددة لذلك في 31 يوليو.

 

وكانت الاتحاد التي مقرها في أبوظبي قد اتفقت في ابريل على شراء حصة قدرها 24 بالمئة في جت في صفقة ستتيح لأكبر شركة طيران في الهند شريكاً عالمياً غنياً إضافة إلى السيولة النقدية لسداد ديونها.

 

لكن المخاوف السياسية وإجراءات الجهات التنظيمية في الهند أخرت الصفقة التي ينبغي الانتهاء منها قبل 31 يوليو.

 

وقالت الاتحاد في بيان بالبريد الالكتروني إن الطرفين يعملان للحصول على الموافقات التنظيمية قبل الموعد النهائي المنصوص عليه في الاتفاق لكن لا يمكنهما الإدلاء بمزيد من التفاصيل في الوقت الحالي. وامتنعت متحدثة باسم جت إيروايز عن التعليق.

 

وقال ستيفانو سالا الخبير لدى أفينومكس الاستشارية المتخصصة في استثمارات قطاع الطيران إنه يمكن تمديد الموعد النهائي لكن الاتحاد قد تسعى أيضاً إلى إعادة التفاوض على شروط الصفقة. وأضاف “من المؤكد أن الاتحاد ستسعى إلى الحصول على تعويض عن الآثار المالية لأي إعادة تفاوض”.

 

وقال ناريش جويال رئيس مجلس إدارة جيت في التقرير السنوي إن الشركة الهندية تتوقع أن تستكمل الاتحاد استثماراتها في غضون الأشهر القليلة القادمة.

 

وكانت الاتحاد اتفقت في ابريل على شراء حصة في جت ضمن صفقة بعلاوة سعرية قدرها 32 بالمئة فوق سعر السهم في السوق. واتفقت أيضاً على استثمار 150 مليون دولار في برنامج المسافر الدائم لجت وإنفاق 70 مليون دولار على شراء حقوق الهبوط لطائرات جت في مطار هيثرو من خلال اتفاق بيع وإعادة تأجير.

 

لكن الموافقات التنظيمية لم تتم بعد. وأرجأ مجلس تشجيع الاستثمارات الأجنبية في الهند قرارا الشهر الماضي حيث يدرس مزيدا من التفاصيل بشأن السيطرة الفعلية على جت. وتحتاج الصفقة أيضا إلى موافقة هيئة تنظيم أسواق المال وإلى موافقة نهائية من لجنة وزارية.

 

ودعت أحزاب معارضة هندية إلى التحقيق في الصفقة. وقال مصدران مطلعان إن جميع الخيارات ستكون مفتوحة إذا انقضى الموعد النهائي. وقال مصدر لرويترز “حكومة أبوظبي حريصة على المضي قدماً في الصفقة … الكرة الآن في ملعب الهند”.

 

وقال عندما سئل إن كانت الاتحاد ستعيد التفاوض في حالة انقضاء مهلة 31 يوليو “كل الخيارات مفتوحة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث