بريطانيا تستعد لاستقبال مولودها الملكي

أطباء يعلنون خطأ في موعد ولادة الدوقة كيت ميدلتون، ويترقب البريطانيون قدوم المولود باهتمام كبير.

بريطانيا تستعد لاستقبال مولودها الملكي

لندن – دخلت الدوقة كيت ميدلتون إلى مستشفى سانت ماري في لندن، بعد أن توقع أطباء ميلاد طفلها في الثالث عشر من الشهر الحالي، ولكن أطباء المستشفى أعلنوا وجود خطأ في تحديد التاريخ المناسب للولادة.

 

ويترقب البريطانيون قدوم المولود الأول للأمير ويليام والدوقة ميدلتون باهتمام شديد.

 

وتقول مصادر ملكية وفقًا لعدة صحف بريطانية أنه سيحدث تغيير في تدرج توريث العرش بمجرد ولادة المولود الجديد، والذي ينتظر أن يكون صبيًا، حيث يمكن أن يكون هو التالي في العرش بعد والده الأمير ويليام، والمنتظر أن يكون الملك القادم نتيجة رغبة الملك، و لكن الأمر سيتطلب قوانين ومشاورات برلمانية كثيرة للغاية يتحتم أن تجرى لمناقشة الرغبة الملكية في اجراء هذا التغيير.

 

وعمل ويليام وزوجته طوال الفترة الماضية على التقرب من الشعب، خاصة في مسألة تحديد أسم المولود، حيث قرر ويليام اتباع طريقة والدته الأميرة الراحلة ديانا في أن تطلق اسم مولودها بنفسها، ولاقت الخطوة ترحيباً حارًا من عدة قطاعات شعبية خاصة الشباب.

 

بينما تتجنب الدوقة ‘كيت’ الحديث عن الجدة الراحلة ديانا وتركز على قدوم مولودها الجديد، ولكن كثير من البريطانيين يركزون على الشبه الحاد بين كيت والأميرة الراحلة من حيث البساطة وعدم التكلف في كل شيء سواء ملابسها أو الظهور الرسمي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث