المعارضة السورية تتهم كاميرون بالخيانة

المعارضة السورية تتهم كاميرون بالخيانة

المعارضة السورية تتهم كاميرون بالخيانة

 

اسطنبول ـ اتهم رئيس أركان الجيش السوري الحر المعارض سليم إدريس، رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، بـ”خيانة” المعارضة بعد “تخليه عن خطط تسليحها بأسلحة نوعية”.

 

وحذر إدريس في مقابلة مع صحيفة “ديلي تلغراف” صدرت الثلاثاء، من أن قرار كاميرون سيترك عناصره “عرضة للقتل من قبل قوات النظام، ويمهد الطريق أمام تنظيم القاعدة للسيطرة على صفوف المتمردين”؟

 

وقال إدريس إن “الوعود الغربية أصبحت طرفة الآن، ولم تتح لي الفرصة لسؤال كاميرون شخصياً ما إذا كان سيتركنا لوحدنا لكي نُقتل، وأنا أشكره شكراً جزيلاً بالنيابة عن جميع السوريين”.

 

وكانت الصحيفة نفسها كشفت أن رئيس الوزراء البريطاني تخلى عن تسليح المعارضة، بعد تحذيرات من قادة عسكريين بريطانيين من أن ذلك قد يدخل قواتهم في حرب شاملة، محذرين أيضا من أن تنتهي الأسلحة المرسلة بأيدي متطرفين مما سيشكل تهديداً على المدى الطويل للأمن البريطاني.

 

وأضاف ادريس أن “رفض الغرب تسليح العناصر الأكثر اعتدالا في التمرد سيسلّم سوريا الثورة إلى الجماعات المتطرفة التي تملك أصلاً مداخل أفضل للأسلحة، ولن يكون هناك جيش حر لتسليحه لأن الجماعات الاسلامية ستسيطر على كل شيء، وهذا لن يكون في مصلحة بريطانيا”.

 

يذكر أن الاتحاد الأوروبي رفع حظر توريد السلاح للمعارضة، بطلب من بريطانيا وفرنسا، لكنه طلب من أعضائه التي ترغب بذلك تأجيل الإمداد في انتظار نتائج الجهود الدبلوماسية والسياسية التي تبذل في هذا الإطار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث