المخابرات المصرية: حماس قتلت الجنود في سيناء

المخابرات المصرية: حماس قتلت الجنود في سيناء

المخابرات المصرية: حماس قتلت الجنود في سيناء

القاهرة – (خاص) أحمد المصري

كشف جهاز المخابرات المصري لأول مرة عن لغز مقتل الـ 16 جندياً، وذلك بعد أن انتهت من جمع التحريات الخاصة باستشهادهم فى شهر رمضان الماضي، وسيجري تسليمها لجهات التحقيقات للكشف عن كافة ملابسات الحادث خلال أيام، وبحسب مصدر سيادي فإن التحريات تكشف عن تورط عناصر حمساوية في الحادث، بعلم بعض قيادات الإخوان.

 

وأكد المصدر أن التحريات الأولية رصدت اتصالات هاتفية بين قيادات الإخوان وأعضاء حماس عقب الحادث، طالب فيها عناصر حماس بالدفاع عنهم حال اتهامهم بالتورط فى الحادث، وأكدت القيادات الإخوانية أن مرسي لن يسمح بإلحاق الأذى بأى حمساوي.

 

كما كشفت المصادر رصد اتصالات مؤخراً بين قيادات الإخوان وقيادات حماس، طالب خلالها الإخوان أعضاء الحركة بتوجيه ضربات متلاحقة للأكمنة لتشتيت تركيز الجيش، موضحة أن أجهزة الأمن تمكنت، من خلال الاتصالات، من تحديد بؤر تمركز عناصر حماس والسلفية الجهادية بسيناء.

 

وفي إطار التعمية على هذه المعلومات، والشعور بالخطر من جانب الحمساويين المتورطين في الحادث، حاولت جماعات جهادية يشتبه بانتمائهم لحماس أمس، تفجير مدرعة تابعة للقوات المسلحة، بواسطة لغم على الطريق الدولي “العريش – رفح” بمنطقة الوحشي بالشيخ زويد، لكن اللغم انفجر بعد مرور المدرعة دون إصابتها.

 

وأعقب ذلك هجوم مسلح على قوات الجيش، التي بادلتهم إطلاق النار، وأصابت أحدهم قبل هروبهم بسيارة دفع رباعي، فيما عززت قوات الجيشين الثاني والثالث انتشارها بطول قناة السويس، بعد انتشار شائعة عن هجوم إرهابي على مجرى القناة، ونفى الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة القناة، وقوع أى عمل إرهابي.

 

وبدأت الأجهزة الأمنية تمشيط الفنادق والشقق المفروشة بمدن القناة الثلاث، وألقت القبض على فلسطينى يدعى محمد كمال أبوهاشم، أثناء عبوره من الضفة الشرقية للغربية لقناة السويس، وتبين أنه مطلوب فى قضية تفجيرات خط الغاز بالعريش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث