برلماني إيطالي يوجه إهانة عنصرية لوزيرة

برلماني إيطالي يوجه إهانة عنصرية لوزيرة

برلماني إيطالي يوجه إهانة عنصرية لوزيرة

 

روما ـ شبه عضو بارز في البرلمان الإيطالي من حزب رابطة الشمال المناهض للمهاجرين أول وزيرة سوداء في إيطاليا بإنسان الغاب.

 

ومنذ تعيين سيسيلي كيينجي وهي إيطالية تنحدر من الكونجو الديمقراطية وزيرة للهجرة في إبريل/ نيسان وهي تتعرض لسلسلة من الإهانات العنصرية.

 

وقال روبرتو كالديرولي نائب رئيس مجلس الشيوخ الإيطالي السبت في تجمع سياسي ببلدة تريفيجليو بشمال البلاد “أنا أحب الحيوانات، الدببة والذئاب.. كما يعرف الجميع. لكن عندما أرى صورا لكيينجي لا يسعني إلا أن أفكر في إنسان الغاب ولكني لا أقول أنها كذلك”.

 

وأضاف أن نجاح كيينجي شجع “المهاجرين بشكل غير مشروع” الذين يريدون المجيء إلى إيطاليا ويجب أن تكون “وزيرة في بلدها” كما ورد في تقارير صحفية.

 

ووجهت إهانات للوزيرة من جماعات يمينية متطرفة قالت عنها إنها “قردة الكونجو” و”زولو” و”السوداء الكارهة لإيطاليا”.

 

وفي الشهر الماضي طرد عضو من رابطة الشمال في البرلمان الأوروبي لتوجيه إهانات للوزيرة.

 

وكثيرا ما يتسم أسلوب كالديرولي بالعدوانية وهو سياسي معارض شغل مرتين منصبا وزاريا خلال عهد رئيس الوزراء الأسبق سيلفيو برلسكوني.

 

وفي عام 2006 اجبر على الاستقالة من منصب وزير الإصلاح بعد ارتدائه قميصا يسخر من النبي محمد خلال نشرة إخبارية في قناة حكومية. وفي وقت لاحق من العام ذاته بعد أن فازت إيطاليا بكأس العالم لكرة القدم ادلى بتصريحات عنصرية عن الفريق الفرنسي.

 

ونقلت وكالة انسا للانباء عن كالديرولي قوله “لم أكن أقصد الإهانة وإذا كانت الوزيرة كيينجي شعرت بالإهانة فأنا آسف.. لكن تصريحاتي جاءت خلال كلمة سياسية أوسع نطاقا انتقدت الوزيرة وسياساتها.

 

ولم تدل كيينجي بتصريحات رسمية لكنها قالت لوكالة إيه.جي.آي إن كالديرولي يجب أن يفكر في الطريقة التي يريد بها تمثيل إيطاليا.

 

وأضافت “لا أريد أن أخاطب شخص كالديرولي.. بل باعتباره ممثلا لمؤسسة. فكر فيما تقول”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث