فلسطينيون يطالبون بإقالة عبد ربه بسبب التطبيع مع الاحتلال

فلسطينيون يطالبون بإقالة عبد ربه بسبب التطبيع مع الاحتلال

رام الله – (خاص) من محمود الفروخ

 

يعتزم نشطاء فلسطينيون وشباب من الحراك الشعبي تنظيم اعتصام حاشد و احتجاجات شعبية الاثنين أمام مبنى منظمة التحرير الفلسطينية خلف المقاطعة في مدينة رام لله،مطالبين برفع الغطاء السياسي عن المبادرات التطبيعية كافة وعلى رأسها “مبادرة جنيف” وإلى إقالة ياسر عبد ربه من منصبه كأمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، ومحاسبة كل من شارك في اللقاءات التطبيعية الأخيرة في مبنى المنظمة برام الله و التي أضرت ومازالت تضر بنضال الشعب الفلسطيني لنيل حريته وحق تقرير مصيره حسبما قال الناشط في اللجنة الوطنية لمقاومة التطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي جميل البرغوثي.

 

وبين البرغوثي في تصريحات لمراسل ارم نيوز أن الحملة الوطنية لمقاومة التطبيع واللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان وشبيبة حركة فتح ونشطاء فلسطينيون من الحراك الشبابي سيشاركون في هذه الحملة ولن يتنازلوا عن مطالبهم الوطنية وعلى رأسها الإطاحة بياسر عبدربة عراب التطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي وكل الذين شاركوا في اللقاء الأخير بمبنى منظمة التحرير، البيت الشرعي الفلسطيني الذي لايبعد سوى امتار عن ضريح الشهيد الراحل ياسر عرفات

 

وكان لقاء تطبيعي جمع في رام الله الأسبوع الماضي قادة فلسطينيين من بينهم ياسر عبد ربة وحنان عشراوي عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة ونبيل شعث عضو اللجنة المركزية لفتح وغيرهم من القادة مع قيادات اسرائيلية من حزبي اللكود وشاس المتطرفين وعلى رأسهم الحاخام الاسرائيلي المتطرف عوفاديا يوسف .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث