مهرجان سان فيرمن للثيران ينتهي بتدافع واصابات

فتى إسبانياً في حالة خطيرة، وإيرلندياً وأمريكياً آخر إضافة إلى 23 شخصاً، في المستشفى جراء إصابتهم بالمهرجان الإسباني الشهير.

مهرجان سان فيرمن للثيران ينتهي بتدافع واصابات

بامبلونا – أصيب العشرات في تدافع بمهرجان سان فيرمن السنوي لعدو الثيران بمدينة بامبلونا الإسبانية، عندما اصطدمت بهم الثيران التي طاردتهم في شوارع المدينة عند المدخل الضيق لحلبة مصارعة الثيران.

 

ويجذب مهرجان سان فيرمن أعداداً كبيرة من السائحين منذ أن أكسبها الروائي الأمريكي إرنست هيمنغواي شهرة في روايته “لا تزال الشمس تشرق”.

 

وقالت السلطات المحلية إن فتى إسبانياً يبلغ من العمر 19 عاماً يعالج في المستشفى وحالته “خطيرة للغاية”.

 

وأضافت أنّ إيرلندياً أصيب في الصدر إلا أنه من غير المعتقد أنّ إصابته خطيرة.

 

وذكر مسعفون أنّ 23 شخصاً على الأقل يعالجون في المستشفى، وأضافوا أن رجلاً أصيب في الإبط وأصيب آخر في الارداف.

 

وأصيب ثلاثة أشخاص أثناء عدو الثيران بينهم سائح أمريكي أجريت له جراحة لاستئصال الطحال.

 

وفي المهرجان الذي يستمرّ اسبوعا تطارد الثيران مئات الاشخاص عبر الشوارع الضيقة للمدينة يومياً، ويحدث أن يقدم الثيران على إصابة أشخاص من وقت لآخر في المهرجان الذي ينظم في أسبانيا كل عام لكن حدوث تدافع أمر نادر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث