اللواء زاهر: مرسي باع سيناء وعقوبته الخيانة العظمى

مرسي يوقع اتفاقية سرية بينه وبين حماس وإسرائيل برعاية أمريكية، تسمح بأن تكون سيناء أرضا للاجئين الفلسطينيين وتعلن قطاع غزة دولة بذاتها.

اللواء زاهر: مرسي باع  سيناء وعقوبته الخيانة العظمى

القاهرة – (خاص) من محمد عبد الحميد

 

أكد المحلل والخبير الاستراتيجي المعروف اللواء محمود زاهر أنّ المعلومات المتوافرة لديه تثبت بما لا يدع مجالاً للشك أنّ الرئيس المخلوع محمد مرسي بصدد مواجهه تهمة الخيانة العظمى لأمن مصر القومي وعقوبتها الإعدام.

 

وقال اللواء إن مرسي قام بالتوقيع على اتفاقية سرّية جمعت إسرائيل وحماس ومصر برعاية أمريكية، تنص على أن تصبح سيناء أرضاً للاجئين الفلسطينيين، كي تتمكن إسرائيل من الاعتراف بدولة حماس في غزة برئاسة خالد مشعل، وهو ما ستكشف عنه الأيام القادمة عند تقديم مرسي للمحاكمة في الوقت المناسب، وذلك إلى جانب جرائمه الأخرى، وواقعة هروبه من سجن “وادي النطرون” بالتخطيط بين حماس وجماعة الإخوان.

 

وأضاف زاهر أن مرسي، وفي إطار تخفيف الضغط على القوات الأمريكية في أفغانستان، سمح لعناصر من حركة طالبان بأن تنتقل للإقامة من أفغانستان إلى سيناء، ووفر لها الحماية، ومنع الجيش على مدار عام كامل من تنفيذ عمليات لتطهير سيناء، مؤكداً أن ما يحدث في سيناء الآن من مواجهات لن تستمر طويلاً فبنهاية شهر رمضان الجاري ستكون القوات المسلحة المصرية قد انتهت من تنفيذ عملياتها بنجاح وتطهير سيناء من كافة العناصر الإرهابية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث