متظاهرو النهضة: السيسي سفاح ومرسي “سيّدنا موسى”

التيار الإسلامي يعتبر ما حدث انقلاباً علمانياً وحرباً على الإسلام، وقيادات إخوانية تدعو المتظاهرين للفداء بالدم والأرواح واحتساب أنفسهم شهداء عند الله.

متظاهرو النهضة: السيسي سفاح ومرسي “سيّدنا موسى”

القاهرة – (خاص) من أحمد المصري

 

دعت قيادات التيار الإسلامي متظاهرو ميدان النهضة لفداء الشريعة الدستورية، الممثلة بمحمد مرسي، بالدماء والأرواح واحتساب أنفسهم شهداء عند الله، مؤكدين أن ما يحدث الآن انقلاب عسكري من الفريق أول عبد الفتاح السيسي الذين وصفوه بـ”السفاح”.

 

وقد احتشد المئات من أبناء التيار الإسلامي بميدان النهضة في المليونية التي دعا لها ائتلاف الدفاع عن الشرعية، وذلك لاستكمال ثورة 25 كانون الثاني/يناير، حسب قولهم، مؤكدين أنهم متمسكون بالثورة الإسلامية وسيفدونها بأرواحهم.

 

وقال أحد المتظاهرين لـ”إرم” إنّ ما يحدث الآن هو حرب على الإسلام وأنهم سيفدونه بأرواحهم ولن يصمتوا على الانقلاب العسكري العلماني بقيادة الفريق السيسي والبابا تواضروس والشيخ أحمد الطيب شيخ الأزهر، بالإضافة لحزب النور الذي وصفه بحزب “الظلمات”، وأكد أنّ عدد المتظاهرين أمام رابعة العدوية 4 مليون مصري.

 

من جانبه، وصف الشيخ صلاح سلطان الأمين العام للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، ما يحدث الآن بالانقلاب العسكري، وأنه يشبه قصة فرعون مصر مع سيدنا موسى، فالفرعون هو الفريق السيسي وموسى هو محمد مرسي وأنه علينا أن نأخذ بالأسباب لتكون نهاية ما يحدث الآن هو نهاية قصة موسى والفرعون بغرق الفرعون السيسي، حسب قوله.

 

من جانبه هتف أكرم ثابت القيادي بالإخوان ضد معارضي الرئيس، ووصف الفريق السيسي بالسفاح والقاتل ووصف حملة تمرّد ومحمد البرادعي وحمدين صباحي وحزب النور وجبهة الخراب بالقتلة، ودعا المتظاهرين لاحتساب أنفسهم شهداء عن الله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث