مشروع لكهرباء الرياح بين مصر والإمارات

مشروع لكهرباء الرياح بين مصروالإمارات بـ 4 مليارات جنيه

مشروع لكهرباء الرياح بين مصر والإمارات

القاهرة –(خاص) من محمد عز الدينتستعد مصر والإمارات للبدء في إجراءات إنشاء أول شركة مشتركة بين البلدين لإنتاج الطاقة لمتجددة الأسبوع المقبل، وذلك بالبدء فى أولى خطوات دراسات الجدوى الفنية والحقلية لموقع أول مشروع مصري / إماراتي لإنتاج الطاقة المتجددة وتوليد الكهرباء من الرياح في خليج السويس على ساحل البحر الأحمر يبدأ العمل فيه في سنة 2016.

 وقال مصدر مسؤول في وزارة الكهرباء المصرية، أن شركة “مصدر” للطاقة النظيفة والمتجددة المملوكة لحكومة أبوظبي، بدأت إجراءات تنفيذ المشروع بالإشتراك مع هيئة الطاقة المتجددة المصرية، وذلك باستثمار 4 مليارات جنيه، تقسم بالمناصفة بين الجانبين.

وأضاف أن هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة وقعت الاتفاقية الإطارية للمشروع مع شركة “مصدر” الإماراتية، بناء على العرض الذي تقدمت به الأخيرة لوزارة الكهرباء والطاقة المصرية، والذى تضمن رغبة شركة “مصدر” في إنشاء محطة رياح قدرة 200 ميجا وات.

ويتضمن العرض الإماراتي الذي تقدمت به شركة “مصدر” المملوكة لحكومة أبوظبي، إبرام اتفاقية شراء طاقة مع “الشركة المصرية لنقل الكهرباء” لمدة لا تقل عن 20 سنة بسعر يتراوح بين 4.8- 7.4 يورو سنت/ كيلو وات/ساعة، طبقاً لشروط التمويل التى سيتم الحصول عليها، وسيتم تشكيل شركة مشتركة لتشغيل وإدارة المشروع بين هيئة الكهرباء وشركة مصدر الإماراتية برأسمال مشترك ومناصفة بين الطرفين.

وأشار إلى أن التكلفة التي يتحملها الجانب المصري سيتم تدبيرها من خلال قرض ميسر بقيمة 49 مليون دولار، من صندوق التكنولوجيا النظيفة CTFالتابع للبنك الدولي، إضافة إلى مليون دولار “منحة” من نفس الصندوق، بجانب 140 مليون دولار قرض ميسر من البنك الإفريقي للتنمية، فيما تتولى هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة تدبير 30 مليون دولار من مواردها الذاتية.

وقال المصدر المسؤول أن دراسة الجدوى للمشروع ممولة من بنك التنمية الإفريقي، فيما يتولى المكتب الاستشاري  COWI A/Sمهمة استشاري المشروع بمنحة من صندوق التنمية النظيفة، مشيراً إلى أنه من المقرر أن يتم الانتهاء من دراسات الجدوى الفنية والاقتصادية للمشروع أوائل العام المقبل، على أن يتم بدء تشغيل المشروع 2016 .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث