صحن الفتوش يكلف اللبنانيين 10 دولارات في رمضان

صحن الفتوش يكلف اللبنانيين 10 دولارات في رمضان

صحن الفتوش يكلف اللبنانيين 10 دولارات في رمضان

بيروت (خاص) من هناء رحيم

 

لم تحجب انوار زينة شهر رمضان المبارك الكارثة الاجتماعية والاقتصادية الحاصلة في لبنان جراء ارتفاع أسعار الخضار و الفاكهة واللحوم المترافقة مع مزيد من التقنين في الكهرباء وحتى الماء .

 

يشكو اللبنانيون من الغلاء الاعتيادي في شهر رمضان، الذي يطال مختلف أنواع السلع والخضروات.

 

المواطنة فاطمة علي تقول” ما أن يعلن التماس هلال شهر رمضان حتى يتسابق مئات التجّار لرفع الأسعار”.

 

ففي جولة على العديد من محال الخضار، لوحظ أن كيلو البندورة يباع حالياً بحوال دولارين ونصف ، وكيلو الخيار بنفس القيمة تقريبا، أما الخسّة وأوراقها المعدودة، فسعرها يقدر بدولارين ايضا ، والبصل حوالي دولارين، وشمائل البقدونس والروكا والزعتر والفجل باتت من الإضافات غير المرغوب فيها لأسعارها الغالية وأحجامها الصغيرة.

 

ووفق هذا المعدل يكلف صحن الفتوش الذي يعد من الاطباق الرئيسية على المائدة اللبنانية المواطن اللبناني ما بين 8 إلى 10 دولار .

 

المواطن أبو طارق عبر استيائه للوضل الراهن قال:” أسعار الخضار في رمضان لكثرة ما هي مرتفعة يخيل اليك انها مرتبطة ارتباطا مباشرا بالبورصة “.

 

ويستنزف الراتب الشهري للموظف اللبناني في الأيام العشرة الأولى من شهر رمضان، وفق ما تقول السيدة وفاء (ربة منزل) ” في ظل الزيادة الكبيرة في اسعار المأكولات اضافة إلى استهلاك الناس كميات أكبر من المياه مما يدفعهم إلى شراء كميات اضافية لتلبي حاجتهم “.

 

ويعتبر التجّار أن السبب الأساسي في ارتفاع اسعار الخضار واللحوم يعود إلى “كثرة الطلب وقلة العرض التي تأثرت بالأوضاع السورية، ومشاكل الطريق الدولية السورية، الأمر الذي حد من دخول الأصناف والسلع الزراعية واللحوم من سوريا”

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث