الأمم المتحدة تدعو حزب الله لوقف تدخله في سوريا

مندوب لبنان لدى الأمم المتحدة يتعهد بأن يظل لبنان مفتوحاً للاجئين السوريين، ومجلس الأمن يطالب لبنان بالالتزام بسياسة النأي عن النفس.

الأمم المتحدة تدعو حزب الله لوقف تدخله في سوريا

الأمم المتحدة – دعا مجلس الأمن الدولي مقاتلي حزب الله اللبناني إلى الكف عن أي تدخل في الصراع في سوريا، بينما تعهد مندوب لبنان لدى الأمم المتحدة بأن تظل حدود بلاده مفتوحة أمام السوريين الفارين من الحرب.

 

وقال المجلس: “يدعو مجلس الأمن كل الأطراف اللبنانية للالتزام مجدداً بسياسة النأي بالنفس التي ينتهجها لبنان والوقوف صفاً وحداً خلف الرئيس ميشال سليمان في هذا الشأن والكف عن أي تدخل في الأزمة السورية”.

 

وقال دبلوماسيون في المجلس إنّ البيان لم يذكر حزب الله بالإسم بسبب اعتراض روسيا، لكنهم قالوا إنه من الواضح أنّ حزب الله هو المستهدف بإعلان مجلس الأمن.

 

وعبّر المجلس أيضاً عن قلقه البالغ من تدفق نحو 600 ألف لاجئ سوري إلى لبنان هرباً من الصراع في سوريا.

 

وقال البيان: “مجلس الأمن يؤكد الحاجة إلى المساعدة بصورة غير مسبوقة لتلبية احتياجات اللاجئين، ومساعدة السلطات اللبنانية التي تواجه تحديات مالية وهيكلية غير عادية نتيجة تدفق اللاجئين”.

 

وقال سفير لبنان لدى الأمم المتحدة نواف سلام إنّ العدد الحقيقي للاجئين السوريين في بلاده قد يكون أكثر من مليون شخص، لأنه لم يتم تسجيل كل اللاجئين لدى وكالات الأمم المتحدة.

 

وأضاف أن لبنان لن يغلق حدوده ولن يرد أي لاجئ، وسيواصل تقديم المساعدة لجميع اللاجئين السوريين، لكنه أشار الى أن لبنان لا يمكنه النهوض بأعباء أزمة اللاجئين وأن بلاده تحتاج إلى مساعدة دولية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث