اتفاق يخفض دين إي.بي.إكس البرازيلية لمبادلة الإماراتية

اتفاق يخفض دين إي.بي.إكس البرازيلية لمبادلة الإماراتية

إي.بي.إكس البرازيلية تستكمل محادثات إعادة تمويل قرض مع مبادلة الاماراتية، وقدّر دين إي.بي.إكس مؤخراً بنحو 2.3 مليار دولار.

ريو دي جانيرو – قالت شركة إي.بي.إكس البرازيلية المثقلة بالديون التي يسيطر عليها رجل الأعمال إيك باتستا، إنها استكملت محادثات مع شركة مبادلة للتنمية، ذراع الاستثمار لحكومة أبوظبي، حول إعادة هيكلة دين مستحق عليها.

 

وقال مصدر مطلع إنّ الإتفاق سيخفض دين إي.بي.إكس لمبادلة بأكثر من 25 % إلى ما بين 1.6 و1.7 مليار دولار، مضيفاً أنّ الدين تم تقديره مؤخراً بنحو 2.3 مليار دولار.

 

وبمقتضى شروط اتفاق إعادة التمويل، فإنّ إي.بي.إكس سدّدت جزءاً مهماً من الاستثمار المبدئي لمبادلة، وتعيد صياغة جوانب تعاقدية وهو ما يمنح مبادلة حماية إضافية لاستثمارها في الشركة التي مقرها ريو دي جانيرو.

 

وباع باتستا حصة في إي.بي.إكس قدرها 5.6 % في آذار/مارس 2012 مقابل ملياري دولار، وهو ما يظهر نجاح إمبراطوريته المتكاملة التي تضم شركات للتعدين والطاقة والخدمات اللوجستية في جذب اهتمام مستثمرين من آسيا والشرق الأوسط.

 

وتأتي الصفقة مع مبادلة في إطار عملية إعادة هيكلة للمجموعة البرازيلية، حيث يهدف باتستا إلى خفض الديون وتخفيف أعباء مشكلات أخرى تسببت في تقليص حيازاته في المجموعة بما يزيد عن 20 مليار دولار.