روسيا تتهم المعارضة السورية بعرقلة جينيف 2

روسيا تتهم المعارضة السورية بعرقلة جينيف 2

روسيا تتهم المعارضة السورية بعرقلة جينيف 2

موسكو – قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إن رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد الجربا يقضي على فرص عقد مؤتمر السلام المقترح بقوله إن المعارضة لن تحضره إلا إذا تحسن موقفها العسكري الميداني.

 

وأبلغ الجربا رويترز مؤخراً أن الائتلاف لن يحضر المؤتمر الذي تسعى روسيا والولايات المتحدة إلى عقده في جنيف ما لم تتمكن من تغيير الوضع الميداني. وسئل لافروف عن هذا التصريح في مؤتمر صحفي بعد اجتماع مع وزير خارجية روسيا البيضاء فقال “إذا اتبعنا هذا المنطق فلن نتمكن أبدا من عقد أي مؤتمر”.

 

وكانت الولايات المتخدة وروسيا قالتا في السابع من مايو إنهما ستعملان على عقد مؤتمر يضم ممثلين للحكومة السورية والمعارضة سعيا لوضع نهاية للحرب في سوريا. وقال لافروف “شركاؤنا الغربيون يتحملون المسؤولية عن اقناع المعارضة بحضور مؤتمر جنيف دون شروط.” وتقول روسيا إن خروج الرئيس بشار الأسد من السلطة في سوريا ينبغي ألا يكون شرطاً لعقد أي مؤتمر للسلام.

 

ويقول دبلوماسيون إن التقدم الذي حققته قوات الأسد في الآونة الأخيرة يجعله أقل استعدادا للسعي إلى تسوية خارج ساحات القتال ويجعل معارضيه يحجمون عن التفاوض قبل أن يحسنوا مركزهم ميدانياً. وقال لافروف إن تعثر خطط البيت الأبيض الخاصة بتسليح المعارضة في الكونجرس الأمريكي لن يؤثر تأثيراً يذكر على موقف المعارضة من حضور المؤتمر المقترح. وأضاف “هم يحصلون على أسلحة كافية من مختلف الأنواع وهم يستعملون هذه الأسلحة بفعالية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث