زوجة البرغوثي تتهم الأردن بالتخاذل اتجاه الأسرى

زوجة البرغوثي تتهم الأردن بالتخاذل اتجاه الأسرى

زوجة البرغوثي تتهم الأردن بالتخاذل اتجاه الأسرى

رام الله- اتهمت زوجة الأسير عبد الله البرغوثي المستوى الرسمي والشعبي في الأردن “بالتخاذل والتقاعس عن نصرة الأسير عبد الله، وبقية الأسرى الأردنيين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، وتركهم فريسة للسجان الإسرائيلي”.

 

وطالبت البرغوثي خلال مؤتمر برام الله حول أوضاع الأسرى، بوقفة جادة وضاغطة وتضامن مستمر مع الأسرى، خصوصا المضربين.

 

بدوره، قال وزير الأسرى عيسى قراقع إن هناك تراخيا سياسياً في الضغط على الجانب الإسرائيلي في قضية الأسرى، على وقع تراجع التضامن على الأرض.

 

وطالب قراقع باستغلال أدوات القانون الدولي والتشريعات الحقوقية للضغط على الاحتلال أمام استمرار العنجهية في التعامل مع الأسرى.

 

وبين قراقع أن هناك 11 أسيراً مضربون عن الطعام، منذ فترات متفاوتة، أقدمهم الأسير أيمن حمدان من بيت لحم، والمضرب عن الطعام منذ 28 نيسان أبريل الماضي، و الأسير عماد البطران المضرب منذ السابع من أيار مايو.

 

وذكر قراقع أن الأسرى المضربين هم: الأسرى الأردنيون المضربون منذ 2 مايو 2013 والمطالبون بالإفراج عنهم إلى الأردن وهم: عبد الله البرغوثي، ومحمد الريماوي، وعلاء حماد ومنير مرعي، وحمزة عثمان.

 

والأسرى الإداريون المضربون عن الطعام وهم: “أيمن حمدان، وأيمن طبيش، وعادل حريبات، وعماد البطران، إضافة إلى الأسير عوض الصعيدي المضرب ضد عزله الانفرادي، والأسير حسام مطر المطالب بالإفراج عنه”.

 

وأشار قراقع أن هناك 500 أسير من ذوي الأحكام العالية والمؤبدات يخططون لإضراب مفتوح عن الطعام تحت شعار “إما شهداء داخل السجون أو أحرار خارجها”، وسيستمر هذا الإضراب حتى تحقيق هذا المطلب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث