محامو الأردن يرفضون عودة السفير العراقي

محامو الأردن يرفضون عودة السفير العراقي

محامو الأردن يرفضون عودة السفير العراقي

عمان- (خاص) من حمزة العكايلة

 

قالت نقابة المحامين الأردنيين إن قرار الحكومة العراقية إعادة السفير العراقي لدى الأردن جواد هادي عباس، الذي حرض على الاعتداء بالضرب والإهانة على المحاميين الأردنيين ضرار الختاتنة وزياد النجداوي يمثل إهانة إلى كل أفراد الشعب الأردني.

 

وطالب نقيب المحامين سمير خرفان من حكومة بلاده بالسير في كافة الإجراءات التي تضع الحقائق أمام الرأي العام، خاصة أن معلومات وردت إليه بأن السفير شارك في الاعتداء بضرب المحامين.

 

وأشار إلى النقابة أصدرت بياناً طالبت فيه الجهات الرسمية المعنية بالانتصار للإرادة الشعبية واعتبار السفير العراقي شخص غير مرغوب فيه وطرده من المملكة نظرا لما يشكله هذا التصرف من مس للكرامة الوطنية للأردنيين واستفزاز لمشاعرهم، وعليه ترفض النقابة “هذه العودة غير المحمودة وغير المرحب بها”.

 

وكان السفير العراقي قد غادر الأردن برفقة موظفين بالسفارة بعد أن قام طاقم السفارة بالإعتداء على مواطنين أردنيين أثناء حفل أقامته السفارة بالمركز الثقافي الملكي في أيار الماضي.

 

وشهدت السفارة العراقية حينها اعتصامات تطالب بمحاسبة السفير وطرده من الأردن قبل ان تقدم الحكومة العراقية اعتذاراً رسمياً للأردن، تعهدت خلاله بمحاسبة المتورطين بالحادث.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث