هدوء في ميدان التحرير استعداداً لرمضان

هدوء فى ميدان التحرير استعدادا لرمضان

هدوء في ميدان التحرير استعداداً لرمضان

إرم – (خاص) من عمرو علي

 

على الرغم من إصدار الرئيس المصري عدلي منصول الإعلان الدستوري الذي أعلنت ” حملة تمرد ” أنه لم يتخذ رأيها فيه ، شيد متظاهرو التحرير خلال الساعات الأولى من صباح الثلاثاء، فانوساً ضخماً أمام مجمع التحرير، وذلك بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم، احتفالاً منهم بقدومه، فيما يعلو الفانوس لافتة كبير مكتوب عليها، “نريد مصر بدون إخوان”، “الشعب يريد تطهير مصر من الإخوان المنافقي ، وشهد الميدان حالة من الهدوء التام حتى الآن.

 

 

وقامت اللجان الشعبية بإتمام عملية التأمين على مداخل ومخارج الميدان، خوفا من عمليات الاندساس من قبل المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي، من ناحية شوارع مصطفى محمود وكورنيش قصر النيل وميدان طلعت حرب والمتحف المصري، وتواجد عدد من أعضاء اللجان الشعبية حاملين “الشوم” والعصى تحسبا لأي عمليات عنف من جانب عناصر مندسة ولتأمين المتظاهرين المعتصمين بالميدان.

 

 

ويقوم عدد آخر من المتظاهرين بعملية تنظيف موسعة داخل الميدان والشوارع الجانبية له، لإزالة أثار تظاهرات الأيام الماضية ، من القمامة وزجاجات المياه وغيرها من المخلفات، في إطار المظهر الحضاري الذي يليق بالثورة والثوار.

 

 

ومن ناحية أخرى شهد ميدان طلعت حرب بمنطقة وسط البلد سيولة مرورية فى حركة المواصلات، فيما تواجد عدد من جنود الأمن المركزي بإحدى جنبات الميدان لإتمام عملية التأمين.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث