الأمم المتحدة تدعو لهدنة في سوريا خلال رمضان

الأمم المتحدة تدعو لهدنة في سوريا خلال رمضان

الأمم المتحدة تدعو لهدنة في سوريا خلال رمضان

 

نيويورك ـ دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون القوات الموالية للرئيس السوري بشار الأسد ومقاتلي المعارضة في سوريا إلى هدنة خلال شهر رمضان.

 

وقال بان في بيان إن رمضان من الأشهر الهجرية التي من المفترض أن يتوقف فيها الاقتتال.

 

وقال بان في بيانه الذي صدر مع قرب دخول شهر رمضان “من أجل الشعب السوري أود أن أدعو جميع الأطراف في سوريا إلى مراعاة هذا الالتزام الديني لمدة شهر على الأقل”.

 

واضاف البيان “وأدعو كل وحدة عسكرية في الجيش النظامي والجيش السوري الحر وكل من يمسك سلاحا أن يكفوا عن القتال وأن يجعلوا من شهر السلام هذا هدية جماعية لشعبهم وأن يفعلوا ذلك في شتى أنحاء سوريا”.

 

وكان الرئيس الجديد للائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد الجربا قال الأحد إنه مستعد أن يعرض على قوات الأسد هدنة خلال شهر رمضان.

 

وقال بان “أعلم أن البعض يرى أن هذه الدعوة غير واقعية. لكن السلام الدائم لن يتحقق إلا من خلال مفاوضات جادة وإني مقتنع بان الشعب السوري له الحق كل الحق في أن يطلب هذا من كل من يزعمون أنهم يقاتلون باسمه”.

وحث بان على اطلاق سراح المعتقلين الذين تجتجزهم الحكومة وقوات المعارضة.

 

وقال في بيانه “تتحدث تقارير يعول عليها عن مئات إن لم يكن آلاف من النساء والأطفال المحتجزين في مختلف مراكز الاحتجاز الرسمية وغير الرسمية في أنحاء البلاد.” واضاف “ولدى جماعات المعارضة المسلحة أيضا الكثير من المحتجزين الذين هم ليسوا أسرى حرب”.

 

ويقول دبلوماسيون للأمم المتحدة إن روسيا والولايات المتحدة تحاولان منذ مايو/ آيار الماضي تنظيم مؤتمر سلام يضم ممثلين عن الحكومة السورية وقوات المعارضة لكن الاختلافات في قضايا مثل من ينبغي ان يشارك في المؤتمر جعلت الخطة الروسية الأمريكية تبدو على نحو متزايد غير واقعية.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث