سوريا تدعو محققي الأسلحة الكيماوية لزيارتها

سوريا تدعو محققي الأسلحة الكيماوية لزيارتها

سوريا تدعو محققي الأسلحة الكيماوية لزيارتها

 

نيويورك ـ دعت حكومة الرئيس السوري بشار الأسد رئيس فريق الأمم المتحدة للتحقيق في الأسلحة الكيماوية آكي سيلستروم لزيارة دمشق لمناقشة المزاعم المتعلقة باستخدام أسلحة محظورة في الحرب الأهلية بسوريا لكنها قالت أنها لن تقدم تنازلات بشأن دخول فريق التفتيش.

 

وقال السفير السوري لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري للصحفيين أن الدعوة وجهت أيضا إلى انجيلا كين مسؤولة نزع السلاح بالأمم المتحدة لزيارة سوريا لإجراء محادثات عن تحقيق الأمم المتحدة بشأن استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا.

 

ولم يستطع فريق سيلستروم دخول الأراضي السورية حتى الآن لأن حكومة الأسد لا توافق إلا على دخوله مدينة حلب حيث تبادل جانبا الصراع الاتهامات باستخدام أسلحة كيماوية.

 

وقال الجعفري “نحن واثقون بأن السيدة كين والدكتور سيلستروم سيجريان مفاوضات بناءة مع المسؤولين السوريين من أجل التوصل إلى اتفاق متبادل على شروط مرجعية المهمة وآليتها وإطارها الزمني”.

 

وقال الجعفري انه في حالة قبولهم الدعوة فسوف يجتمعون مع وزير الخارجية السوري والخبراء الوطنيين.

ووجه السفير السوري اتهاما جديدا لمقاتلي المعارضة قائلا انهم يخزنون مواد كيماوية سامة.

 

وقال “اكتشفت السلطات السورية أمس في مدنية بانياس 281 برميلا مليئة بمواد كيماوية خطيرة”، مضيفا أن المواد الكيماوية المكتشفة “يمكنها تدمير مدينة بأكملها إن لم تكن البلاد كلها”.

 

وقال الجعفري إن التحقيق ما زال جاريا بشأن هذه المواد الكيماوية التي عثر عليها في مخزن وقال إن لها صلة “بالمجموعات الإرهابية المسلحة”.

 

وسئل الجعفري هل تعني الدعوة الموجهة الى سيلستروم وكين ان سوريا ستدرس السماح لفريق الأمم المتحدة بالذهاب إلى أماكن غير حلب. فأشار إلى أن حكومته لن تسمح بذلك قائلا “لا. ويجب ألا تقفز إلى استخلاص هذه النتيجة”.

 

ولم يقل المتحدث باسم الأمم المتحدة مارتن نسيركي هل سيقبل مفاوضو الأمم المتحدة الدعوة التي وصفها بانها “تحرك في الاتجاه الصحيح.” وقال ان الحكومة السورية يجب عليها منح فريق سيلستروم حرية وصول واسعة في سوريا “دونما اي تأخير أو شروط”.

 

وفريق سيلستروم مستعد منذ أكثر من شهرين لدخول سوريا لكنه واجه عقبات بسبب الخلافات بشأن النطاق المتاح له للوصول في أنحاء سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث