البورصة المصرية تتراجع 3.5% بعد هجوم الإخوان

البورصة المصرية تتراجع 3.5% بعد هجوم الإخوان

البورصة المصرية تتراجع 3.5% بعد هجوم الإخوان

القاهرة – (خاص) من محمد عز الدين

ارتفع الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري وأغلقت معظم شركات الصرافة وتراجعت البورصة المصرية الاثنين بنسبة 3.5% تأثرا بأحداث الحرس الجمهوري، وإحجام المستثمرين عن التداولات مع تصاعد المخاوف من استمرار العنف من جانب مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي، الذين حاولوا اقتحام دار الحرس الجمهوري بالقاهرة، ما تسبب في مقتل وإصابة العشرات من الجيش والشرطة والمويدين المقتحمين.

 

وقال محسن عادل الخبير المالي وعضو مجلس ادارة البورصة إن الهجوم على الحرس الجمهوري جدد مخاوف المستثمرين فاحجموا عن التداول الذي لم يتخط 400 مليون جنيه، وقال محمد الأبيض رئيس الشعبة العامة للصرافة في الاتحاد العام للغرف التجارية، إن شركات الصرافة لن تمارس عملها الاثنين نتيجة أحداث العنف أمام الحرس الجمهورى، لافتا إلى أن جميع الشركات المحيطة بمناطق رابعة العدوية والحرس الجمهوري ومناطق مصر الجديدة القريبة من قصر الاتحادية الرئاسي، ستغلق تماما لحين استقرار الأوضاع.

 

وأضاف الأبيض، أنه على مستوى باقى شركات الصرافة وعددها 300 شركة إجمالي الشركات على مستوى الجمهورية ستغلق أبوابها تخوفا مما يحدث، إضافة إلى توقف أسواق العملات في مصر خوفا من أي عمليات سطو عليها، وصعد الدولار إلى 707 قرشاً في التداولات الرسمية بالبنوك، فيما اختفى الدولار من السوق السوداء مع تراجع الإقبال على العملة الأجنبية نظراً لعزوف التجار عن الاستيراد، وأشار الأبيض إلى أن السوق الموازية (السوق السوداء)، توقفت عن أي عمليات تداول للعملات بسبب الأحداث، وأن هناك حالة ترقب في جميع المؤسسات المالية بالدولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث