سقوط الإخوان يوجه رسالة للإسلام السياسي

سقوط الإخوان يوجه رسالة للإسلام السياسي

سقوط الإخوان يوجه رسالة للإسلام السياسي

يرسل سقوط رئيس الإخوان المسلمين المنتخب في مصر، والحملة اللاحقة على قادة الجماعة من قبل القوات المسلحة، قشعريرة في العمود الفقري للإسلام السياسي في مختلف أنحاء المنطقة.

 

ولكن بعد خروج الملايين الى الشوارع للإطاحة بالرئيس المصري محمد مرسي، ما دفع الجيش إلى الاستيلاء على السلطة، يخشى الإسلاميون أيضاً من ردة الفعل المحتملة إذا وصلوا إلى السلطة في أي مكان مرة أخرى.

 

ويقول تقرير نشرته شبكة “غلوبال بوست” إن “سياسات مرسي التي لم تحظى بشعبية ونمط الحكم الأوتوقراطي، والذي بدا وكأنه يعمل على تمكين الحلفاء الإسلاميين على حساب الإدارة الشاملة، عززت المعارضة لرئاسته في عام واحد فقط”.

وأضاف التقرير “كان مرسي منح نفسه سلطات واسعة، ووجه مكتبه التهم ضد الناشطين من عينة “إهانة الرئاسة”، واندفع من خلال استفتاء على الدستور المثير للجدل”.

 

وبالفعل، فقد بدأ نشطاء من تونس وسوريا مدفوعين بالانتفاضة الثانية في مصر، إلى التحرك وبدء حملة لجمع توقيعات كافية لإزالة الاسلاميين من السلطة مع إجراء انتخابات مبكرة.

 

ويقول رافائيل لوفيفر، المحلل السياسي ومؤلف كتاب “رماد حماة: جماعة الإخوان في سوريا”، إنه في كل من تلك البلدان، فإن “الإسلاميين بذلوا قصارى جهدهم لإبعاد مجموعاتهم من التكتيكات السياسية التي استخدمها الإخوان المسلمون في مصر”.

ولكن حتى مع هذه الانقسامات، فإن الاطاحة بجماعة الإخوان المسلمين – نتيجة التعبئة الشعبية والقوة العسكرية – من المرجح أن تشكل سابقة خطيرة.

 

ففي تركيا، وقفت شخصيات سياسية من حزب العدالة والتنمية الإسلامي الحاكم ضد الجيش المصري، ونددت بما وصفته الانقلاب في مصر، بعد نحو أسابيع من معاناة الحزب ذاته من احتجاجات واسعة اجتاحت تركيا.

ورغم الاحتجاجات الواسعة على حكم الإسلاميين في تركيا، إلا أنهم كانوا أكثر احتياطا لعامل التدخل العسكري في السياسة، فاليوم العديد من كبار ضباط الجيش وراء القضبان بتهمة التآمر لانقلاب ضد القيادة المنتخبة.

 

وقال المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية التركي حسين سيليك “لقي هذا الانقلاب أيضا الدعم الأجنبي.. بعض الدول الغربية لم تقبل وصول الإخوان المسلمين إلى السلطة.، في إشارة إلى ما حدث في مصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث