آلاف الأتراك يجددون الاحتجاج والشرطة تقمع

آلاف الأتراك يجددون الاحتجاج والشرطة تقمع

آلاف الأتراك يجددون الاحتجاج والشرطة تقمع

 

اسطنبول ـ احتشد آلاف المحتجين في حي كاديكوي في اسطنبول الأحد لحضور ما وصفوه بأنه “مهرجان” للتنديد بحملة الشرطة على المتظاهرين في أحد المتنزهات.

 

وردد المحتجون شعارات مناهضة للحكومة بينما تقدمت نحوهم شاحنة على هيئة مدفع مياه .

 

وقال أحد المتظاهرين يدعى عدنان “جئنا الى هنا لحضور مهرجان. رأيتم الحوادث السلبية التي وقعت مؤخرا.. الضغوط. لذا اخترت لافتة عن الحرية أحملها معي. ينبغي أن يتمكن الجميع من تبادل الأفكار علانية وبحرية. ينبغي أن يتمكن الجميع من التظاهر بحرية وبدون إزعاج للآخرين”.

 

وفرقت الشرطة التركية مئات المحتجين في ساحة تقسيم الرئيسية في اسطنبول أمس السبت باطلاق الغاز المسيل للدموع ومدفع المياه لمنع الحشد من دخول المتنزه الذي كان مركزا للاحتجاجات ضد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الشهر الماضي.

 

وقال محافظ اسطنبول انه سيتم فتح المتنزه أمام الجمهور غدا الاثنين لكن المحتجين قالوا إنه لم يكن ينبغي اغلاقه اصلا.

 

وقالت هاتون كايا “كان ينبغي عدم اغلاق متنزه غازي من البداية لذلك لا أفهم لماذا يفتحونه غدا. انه يخص الشعب وجميع المتنزهات ينبغي أن تكون مفتوحة للناس ولذا لا يمكننا فهم لماذا اغلق ولا نزال نحاول معرفة السبب”.

 

والغت محكمة تركية هذا الاسبوع خططا لاقامة ثكنة على طراز العهد العثماني في ساحة تقسيم الشهيرة وسط اسطنبول.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث