القدس العربي: سحر الانقلاب ينقلب إلى فوضى

لصحيفة تعتبر أنّ السيسي وأنصاره أساؤوا تقدير قوّة التيار الإسلامي، وأنّ مصر هي من ستكون الضحية وتدفع الثمن من دماء أبنائها، وتضيف أنّ أخطاء مرسي تظل صغيرة أمام أخطاء المؤسسة العسكرية وما ستجرّه على البلاد والشعب بانقلابها.

القدس العربي: سحر الانقلاب ينقلب إلى فوضى

 

وقالت الصحيفة إنّ ما حدث سيفتح الباب أمام المتطرفين من الإسلاميين إلى العنف بحجة إعادة رئيس منتخب عبر صناديق الاقتراع، وهو الأمر الذي حدث فعلاً، وأن قوات الجيش ستظل عاجزة أمام تدفق جماعات وأنصار هذا التيار، ولن تحصد في النهاية سوى مقتل الآلاف بل المئات من الأبرياء.

 

واعتبرت أنّ المصريين انجرّوا وراء الغرب المنافق الذي يريد حكماً على مقاسه ويدّعي الديموقراطية ثم يؤيد انقلاباً عليها، ومجيء رئيس إلى السلطة عبر العسكر وليس الصناديق، ذلك لأنّ الفائز من أنصار التيار الإسلامي وليس من أنصار الغرب.

 

وبرغم ذلك فإن الأخوان أخطؤوا حين لم ينحازوا تماماً إلى المصالح العربية وحافظوا على معاهدة السلام مع إسرائيل، ولكن ما حدث سيؤدي حتماً إلى خدمة الجماعات المتطرفة داخل التيار الإسلامي على حساب المعتدلين الذين راحت محاولاتهم لتبني الخيار السلمي سدى.

 

وتتساءل الصحيفة عن التهمة التي سيحاكم على أساسها الرئيس محمد مرسي، وما هي الجريمة التي ارتكبها حتى يتم اعتقاله مثل أي مجرم؟

 

وتختتم بالقول إن الرجل لم يقتل بعوضة ولم يسرق جنيهاً واحداً، ولم يعين أقاربه في أي منصب، والغالبية العظمى من ضحايا الصدامات أمام قصر الاتحادية وفي ميدان رابعة العدوية من أنصاره.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث