النهار: تشكيل الحكومة يتوقّف على حزب الله

يفتتح الكاتب مقالته بعدة تساؤلات حول الخلاف الناشئ بين قوى 8 و 14 آذار حول تشكيل الحكومة الجديدة، ويرى أن حزب الله يشكل العقبة الأساسية في عملية التشكيل، مضيفاً أن التفاهم السعودي مع إيران قد يكون أسهل من التفاهم مع سوريا بشأن حزب الله.

النهار: تشكيل الحكومة يتوقّف على حزب الله

 

ويقول الكاتب أن الرئيس سليمان غير مستعد لأن يوقع مرسوم تشكيل حكومة جديدة إذا لم تكن ضامنة ثقة الأكثرية وهذه الأكثرية غير مضمونة ما لم يوافق النائب جنبلاط على التشكيلة الوزارية، في حين ترى قوى 14 آذار أن حزب الله مخالف لـ”إعلان بعبدا” وتصر قوى 8 آذار من جهتها على التواجد في حكومة يكون حزب الله ممثلا لها.

 

ويطرح الكاتب تساؤلاً حول المدة الزمنية التي قد يظل بها الطرفان على طرفي نقيض بشأن تشكيل الحكومة. 

 

ويرى أن التفاهم السعودي مع إيران بشأن تسوية مع حزب الله، فيما يخص تشكيلة الحكومة قد يكون أسهل من المحاولة السابقة التي قامت بها السعودية مع سوريا وانتهت إلى خلاف، ذلك أن سوريا كانت حينها معنية بجريمة اغتيال الحريري، في حين أن إيران ليست معنية مثلها بأي تسوية سياسية، وبالإمكان التفاهم معها بشأن سلاح “حزب الله”.

 

ويختتم متسائلاً، في الماضي كان لبنان يفتش في كل أزمة عن سوريا، فهل بات عليه أن يفتش الآن على إيران؟

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث