الاتحاد الأوروبي لاينوي تقديم مساعدات لمصر حالياً

قرض بقيمة خمسة مليارات يورو يعرضه الاتحاد الأوروبي على مصر في وقت سابق من هذا العام، ويؤكد مصدر مسؤول أن المساعدات مرهون بالديموقراطية في مصر.

الاتحاد الأوروبي لاينوي تقديم مساعدات لمصر حالياً

بروكسل – قال الاتحاد الأوروبي إنه ليس لديه أي نية لإعادة النظر في برامج المساعدات التي يقدمها لمصر، بعد أن أعلن الجيش تنحية الرئيس المنتخب محمد مرسي، غير أنّ مصادر بالاتحاد قالت إن المساعدات معلقة على مدى تحرك مصر صوب الديمقراطية.

 

وقال مايكل مان المتحدث باسم كاثرين اشتون مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي أنه لا نية حالياً بإعادة النظر في برامج المساعدات لمصر، حيث لم تتضح الرؤية فيها إلى الآن.

 

وكان الاتحاد الأوروبي عرض على مصر في وقت سابق هذا العام منحاً وقروضاً بقيمة خمسة مليارات يورو، 6.49 مليار دولار، على مدار سنتين، غير أنّ هذه الأموال مرهونة بالتقدم في الإصلاحات والانتقال الديموقراطي.

 

وقال مصدر من الاتحاد الأوروبي إن الاتحاد لم يوافق على تقديم أيّ مساعدات لدعم ميزانية مصر منذ عام 2012، نظراً لعدم إحراز أي تقدم كاف في الإصلاحات وإن الأمر اقتصر على تقديم مبالغ ضئيلة نسبياً لمنظمات غير حكومية.

 

وتجنب مان الرّد على أسئلة متكررة عمّا إذا كان الاتحاد الاوروبي يعتبر ما حدث في مصر انقلاباً عسكرياً.

 

وقال: “أهم شيء هو أن تلتزم جميع الأطراف في مصر بالهدوء وتبدأ الحوار وأن تعود قبل كل شيء إلى العملية الديمقراطية في أقرب وقت”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث