الجيش المصري يبدأ حملة تطهير في سيناء

الجيش المصري يبدأ حملة تطهير في سيناء

الجيش المصري يبدأ حملة تطهير في سيناء

القاهرة – محمد حبوشة

أغلقت السلطات المصرية الجمعة، ميناء رفح البري أمام حركة العبور من الجانبين، وذلك طبقا للتعليمات الواردة بهذا الشأن، إلى أجل غير مسمى.

 

وصرح مصدر عسكري رفيع أن القوات المسلحة قامت بتوسيع العملية الأمنية لمواجهة العناصر الإجرامية المسلحة في شمال سيناء بالتعاون مع الشرطة، لإحكام السيطرة الأمنية على سيناء.

 

وأضاف المصدر قائلا : “إن العملية الأمنية في سيناء لم تتوقف، ولكن تم توسيعها بعد التنسيق مع الجانب الفلسطيني، لتحليق طائرات القوات الجوية علي الشريط الحدودي مع غزة لتمشيط المنطقة، ورصد أي عناصر متسللة أو أي أعمال عنف”.

 

وأشار إلى أن العملية الأمنية الموسعة فى سيناء تشمل عناصر من الجيش الثاني الميداني، وقوات حرس الحدود في الجهة الشرقية، ومجموعات من القوات الخاصة “الصاعقة والمظلات”، فضلا عن وحدات من الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة، مثل القوات البحرية والجوية، والتي تقوم بالمراقبة والمتابعة بحراً وجواً، بالإضافة إلى التنسيق الكامل مع عناصر وزارة الداخلية في شمال سيناء، وأعضاء جهاز الأمن الوطني هناك.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث