السعودية تحذر رعاياها في فرنسا من حمل الكاش

السعودية تحذر رعاياها في فرنسا من حمل الكاش

السعودية تحذر رعاياها في فرنسا من حمل الكاش

الرياض – (خاص) من ريمون القس

حذرت السفارة السعودية في فرنسا رعاياها من حمل مبالغ نقدية (كاش) كبيرة تفادياً لتعرضهم للسرقة أو الاحتيال والاكتفاء بحمل مبالغ قليلة أو البطاقة المصرفية وتجنب لبس الساعات الثمينة والمجوهرات بالنسبة للمرأة.

 

وجاءت تلك التحذيرات بعد أن تحدثت صحيفة “لوفيجارو” الفرنسية مؤخراً عن قيام مجهولين تنكروا بزي الشرطة الفرنسية، الأحد الماضي، بسرقة 200 ألف يورو كانت بحوزة سكرتير وزير الشباب والرياضة السعودي.

 

وذكرت الصحيفة إن سيارة مدنية تحمل ضوء إنذار أو منارة شبيهة بما تحمله سيارات الشرطة على الطريق السريع، ترافقها سيارة أخرى، قاما بمحاصرة سيارة المسؤول السعودي من الخلف، وخرج من السيارتين رجال في زي مدني ولكنهم يحملون السلاح وعلى أكتافهم علامات مكتوب عليها  “POLICE”، وأجبروا الضحايا على فتح صندوق سيارتهم حيث وجدوا حقيبة بها نقداً 162 ألف يورو و30 ألف دولار و10 آلاف جنيه إسترليني. كما أبلغ المسؤول عن اختفاء مظروفات دون الإفصاح عن محتواها.

 

ونقلت صحيفة “اليوم” السعودية عن نائب سفير السعودية في فرنسا علي القرني قوله إن ما يواجه السفارة والقنصليات التابعة لها هو مشكلة عدم تسجيل جواز السفر عند القدوم لفرنسا حيث على المواطنين ضرورة التوجه إلى مقار البعثات الدبلوماسية للمملكة وتسجيل جوازاتهم لديها إذ أن هذه الخطوة من شأنها التواصل معهم في حالات الضرورة أو الظروف الطارئة التي قد تحصل في البلد الذي يقيمون فيه وتلك من أهم الإرشادات التي يجب أن يقوم بها المواطن بتسجيل جوازه لدى السفارة وذلك عن طريق زيارة السفارة أو عن طريق خدمة تسجيل الجواز الكترونياً عبر موقع وزارة الخارجية وإخبار السفارة بتواجده أو نيته للتوجه ويمكنه أن يقوم بذلك عن طريق أرقام هواتف السفارة أو هاتف شؤون السعوديين في موقع السفارة على الانترنت على مدار الساعة.

 

وقال “القرني” إن ما يتعرض له السعوديون في فرنسا من حوادث سرقة أو غيرها تعتبر قليلة جداً لأنه أصبح واعياً وملتزماً بإرشادات السفارة. وذلك دون أن يتناول حادثة الاعتداء على المسؤول السعودي، ودون أن تشير الصحيفة أيضاً إلى الحادثة.

 

ودعا “القرني” المواطنين السعوديين إلى عدم حمل مبالغ نقدية أثناء التجوال في الشوارع أو عند دخول الأماكن المكتظة للحيلولة دون التعرض للسرقة والاكتفاء بالبطاقات المصرفية كما على المرأة أيضا تجنب لبس الساعات الثمينة والمجوهرات الملفتة للأنظار، أو ارتياد الأماكن المشبوهة والابتعاد عن التجمعات والأعمال المخلة بالأمن ويجب احترام قوانين البلد وأنظمته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث