السعودية تتيح عمل المرافقين للعمالة الوافدة

تعيين المرافقين الأجانب سيدفع بالشركات الراغبة في تعيينهم إلى زيادة نسبة السعوديين فيها، ضمن خطة أطلقتها وزارة العمل السعودية لرفع نسبة السعودة.

السعودية تتيح عمل المرافقين للعمالة الوافدة

 الرياض – أصدرت وزارة العمل السعودية ضوابط جديدة تتيح عمل المرافقين للعمالة الوافدة في خطوة من شأنها أن تعزز سوق العمل بالقطاع الخاص، لاسيّما في قطاعات التعليم والصحة.

 

 

وستؤدي هذه الخطوة بصورة غير مباشرة إلى زيادة فرص عمل المواطنين بالقطاع الخاص، إذ ستدفع الشركات الراغبة في تعيين المزيد من العمال الأجانب إلى زيادة نسبة السعوديين العاملين لديها.

 

وعلى مدى العامين الماضيين، أطلقت وزارة العمل عدداً من البرامج الرامية لإصلاح سوق العمل ورفع نسبة السعوديين العاملين بالقطاع الخاص، حيث عدلت نظام حصص التوظيف في القطاع الخاص، وفرضت غرامات على الشركات التي تشغل عدداً من العمالة الوافدة أكبر من عدد موظفيها السعوديين.

 

وتشترط التنظيمات الجديدة على المرافق الذي يرغب في العمل ألا يقل عمره عن 18 عاماً، وأن يكون قد مضى على وجوده في المملكة كمرافق سنة فأكثر وأن ينقل كفالته إلى المنشأة التي يرغب في العمل بها.

 

كما تشترط التنظيمات الجديدة على المنشآت الراغبة في تشغيل مرافقين أن تكون ملتزمة بقواعد برنامج نطاقات الخاص بسعودة الوظائف، إلى جانب حصول صاحب العمل على موافقة العامل الوافد على عمل مرافقه.

 

وقال البيان إنه عند انتهاء عقد العامل المرافق أو إنهاء العقد من قبل صاحب العمل يحق له العودة على سجل العامل الوافد الأساسي مادام عمله قائماً، أو نقل كفالته لصاحب عمل جديد.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث