إيران تعتقل سياحاً من سلوفاكياً بتهمة التجسس

إيران تعتقل سياحاً من سلوفاكياً بتهمة التجسس

إيران تعتقل سياحاً من سلوفاكياً بتهمة التجسس

ظهران – ذكرت وسائل إعلام إيرانية الاثنين أن السلطات القضائية في البلاد بدأت تحقيقا مع ثمانية مواطنين من سلوفاكيا بعد اعتقالهم للاشتباه في قيامهم بالتقاط صور “لمناطق محظورة”.

 

وكانت وسائل الاعلام السلوفاكية قالت الأسبوع الماضي إن مجموعة من السياح السلوفاكيين اعتقلوا منذ ثلاثة أسابيع واتهموا بالتقاط صور من الجو لمواقع منها منشآت عسكرية من خلال طائرات شراعية، وذكرت بعض التقارير الصادرة من سلوفاكيا أن السائحين كانوا يحلقون بمظلات، ووجهت إيران مرارا تهمة التجسس لمواطنين أجانب وإيرانيين في السنوات القليلة الماضية.

 

وصدر العام الماضي حكم بالإعدام بحق المواطن الأمريكي الإيراني أمير حكمتي بتهمة التجسس لصالح المخابرات المركزية الأمريكية لكن القضاة نقضوا القرار وأمروا بإعادة محاكمته، ونقلت وكالة أنباء مهر عن المتحدث باسم الهيئة القضائية غلام حسين محسني ايجائي قوله “ألقي القبض على تسعة أشخاص بينهم ثمانية مواطنين من سلوفاكيا وإيراني…لقيامهم بإدخال معدات محظورة إلى إيران واستخدامها بصورة غير مشروعة”.

 

وقال “التقط هؤلاء الأشخاص صورا لمواقع حساسة. وهذه القضية رهن التحقيق من قبل المحكمة وما زال التحقيق جاريا”، ولم يذكر المتحدث أي تفاصيل أخرى. وقالت وزارة الخارجية الإيرانية الأحد إنه جرى اعتقال سبعة سائحين سلوفاكيين وإخطار حكومتهم.

 

وأفرجت إيران عام 2011 عن المواطنين الأمريكيين جوش فاتال وشين بوير اللذين حكم عليهما بالسجن لمدة ثمانية أعوام بتهمة التجسس بعد إلقاء القبض عليهما بينما كانا يتنزهان على الحدود العراقية الإيرانية عام 2009. واحتجز الاثنان لأكثر من عامين. وكان قد أفرج في عام 2010 عن سارة شورد التي كانت بصحبتهما بعد احتجازها لمدة 14 شهرا. ونفى الثلاثة قيامهم بأي أنشطة تجسس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث