مصر: استقالة وزراء بالجملة والرئاسة ترفض

مصر: استقالة وزراء بالجملة والرئاسة ترفض

مصر: استقالة وزراء بالجملة والرئاسة ترفض

القاهرة ـ تحدثت وسائل إعلام مصرية عن لقاء عاجل جمع الرئيس محمد مرسي برئيس الحكومة هشام قنديل، لمناقشة استقالة عدد كبير من الوزراء من الحكومة وتضامنهم مع الشعب المصري المطالب برحيل حكم الأخوان، حيث رفض مرسي استقالة الوزراء شكلاً ومضموناً، وذلك بعد ساعات من وصول عدد الوزراء المستقيلين إلى 11 بحسب مصادر مصرية.

 

وأعلن سابقاً الفريق سامي عنان استقالته من منصبه كمستشار عسكري للرئيس المصري محمد مرسي، تضامناً مع الشعب المطالب بتحرير مصر من حكم الأخوان، في حين تحدثت مصادر إعلامية محلية عن وصول الوزراء المستقيلين من حكومة الدكتور هشام قنديل إلى 11 حتى الآن، كما أعلن محافظ الإسماعيلية حسن رفاعي استقالته من منصبه، وانضمامه إلى ثورة الشعب.

 

وفي وقت سابق أيضا أفادت الأنباء من مصر أن خمسة وزراء في حكومة الدكتور هشام قنديل، تقدموا باستقالاتهم تضامنا مع مطالب الجماهير التي احتشدت في الميادين تطالب باسقاط النظام، واحتجاجا على ممارسات الإخوان.

 

والوزراء هم: المستشار حاتم بجاتو وزير الدولة للشؤون القانونية والبرلمانية، وعاطف حلمي وزير الاتصالات، وخالد فهمي وزير الدولة لشؤون البيئة، وهشام زعزوع وزير السياحة، وعبد القوي خليفة وزير مرافق مياه الشرب والصرف الصحي

 

في غضون ذلك تواصلت المظاهرات في المدن المصرية، بينما امهلت حركة تمرد الرئيس المصري محمد مرسي 24 ساعة لإعلان تنحيه، مؤكدة ان البديل سيكون عصيانا مدنيا شاملا في البلاد.

 

في سياق متصل، قال جهاد الحداد المتحدث باسم جماعة الاخوان المسلمين الإثنين إن المسلحين الذين هاجموا مقر الجماعة في ضاحية المقطم بالقاهرة تخطوا خطا أحمر مضيفا أن الجماعة تدرس اتخاذ اجراء للدفاع عن نفسها.

 

وأضاف أن المصريين لن يقفوا بلا حراك ولن يتغاضوا عن الهجوم على مؤسساتهم.

 

وتابع “من الخطير أن يلجأ تيار واحد في المجتمع إلى العنف كوسيلة للتغيير لأن ذلك قد يحرض آخرين على القيام بنفس الأمر. الاخوان المسلمون جماعة منضبطة”. وانتقد فشل قوات الأمن في حماية مقر الجماعة.

 

وأشار الحداد إلى تشكيل لجان شعبية للدفاع عن النفس خلال الانتفاضة الشعبية عام 2011 التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك.

 

وردا على سؤال ما إذا كانت الجماعة تدعو إلى خطوة مشابهة الآن قال إن مكتب الارشاد منعقد وسيدلي بتصريحات في مؤتمر صحفي يعقد لاحقا الإثنين.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث