بورصات الخليج تبدأ تداولاتها بتعاملات ضعيفة

البورصة السعودية تبدأ اليوم أول تداول منذ التغيير ما أدّى إلى تباين التداول في البورصات الخليجية، وارتفاع سوقي الإمارات والسلطنة.

بورصات الخليج تبدأ تداولاتها بتعاملات ضعيفة

الخليج – تباينت بورصات الخليج في ظل قلة المحفزات التي تدعم التعاملات مع هبوط مؤشر سوق الكويت، نظراً لقيام المستثمرين بجني الأرباح من المكاسب التي تحققت في أوائل العام.

 

واعتادت بورصات الخليج أن تستمد اتجاهها في صباح يوم الأحد من تعاملات السوق السعودية يوم السبت، لكن المملكة غيّرت عطلتها الأسبوعية لتصبح متماشية مع أسواق المنطقة الأخرى، وتبدأ البورصة السعودية اليوم أسبوع التداول وذلك للمرّة الأولى منذ التغيير.

 

وتراجع مؤشر الكويت واحداً في المئة إلى 7834 نقطة مقلصاً مكاسبه منذ بداية العام إلى 31.8 %.

 

وانخفض مؤشر بورصة قطر 0.2% إلى 9278 نقطة، وزاد سهم أريد للاتصالات 0.8% مخالفاً الاتجاه النزولي في السوق، بعدما فازت الشركة برخصة لتقديم خدمات المحمول في ميانمار.

 

وارتفع سوقا الإمارات مع صعود مؤشر سوق دبي 0.1% إلى 2225 نقطة، بينما زاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.3% إلى 3550 نقطة.

 

وفي سلطنة عمان، قفز سهم الشركة العمانية العالمية للتنمية والاستثمار “اومنفست” 6.6% مواصلاً مكاسبه، بعدما أكدت ذراعها المصرفية بنك عمان العربي خططاً لإجراء طرح عام للأسهم.

 

وعلى صعيد آخر، هبطت مؤشرات بورصة الكويت في التداولات الصباحية اليوم الأحد مع ضعف شديد للتداولات، بسبب غياب الحوافز في آخر يوم من الربع الثاني من 2013.

 

وهبط مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.15% إلى 1038.63 نقطة والسعري 0.24 % إلى 7893.93 نقطة، وبلغت قيمة التداولات خمسة ملايين دينار.

 

وهبطت أسهم بنك الكويت الوطني 1.06% والأهلي المتحد الكويتي 2.7%والاستثمارات الوطنية 2.44%.

 

بينما ارتفعت أسهم بنك الخليج 1.3 % والبنك التجاري 1.5% والمباني 1.9%.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث