الصراع يشتعل بين الإخوان والسلفيين بمصر

الصراع يشتعل بين الإخوان والسلفيين بمصر

الصراع يشتعل بين الإخوان والسلفيين بمصر

القاهرة – أحمد المصري

استنكر المهندس جلال مرة أمين عام حزب النور استخدام  الأساليب الإجرامية من القتل والتخويف والترويع في التعبير عن الرأي، مطالباً الجهات المعنية بالقيام بدورها فى القبض على هؤلاء المخربين، وتقديم هؤلاء القتلة المخربين للعدالة بأقصى سرعة، وإنزال أقصى العقوبات التى حددها القانون عليهم، مشيراً إلى أنهم يدفعون الوطن فى اتجاه مجهول .

 

وأكد أنه يجب على أبناء الوطن أن يتكاتفوا للقضاء على تلك الظواهر الإجرامية التى يدعمها أناس هم أعداء للوطن وللثورة ، موضحاً أنهم أرباب النظام السابق الذين يتحركون بقوة فى هذا الاتجاه.

 

وأعلن رفض حزب النور لمثل هذه الأفعال، مؤكداً أن الحزب مازال عند موقفه الذي أعلنه فى البيانات السابقة، والتي تنبع من مواقفه في الحفاظ على الدستور والقانون وعدم القفز على الإرادة الشعبية الحرة التى جاءت بتلك المؤسسات، من خلال الانتخابات المستمدة من الدستور والقانون.

 

في المقابل علق الدكتور محمد البلتاجي القيادي بجماعة الإخوان علي البيان بقوله “على طريقة كونداليزارايس، بعد كل اعتداءات مسلحة على العزل، خرج علينا اليوم عدد من الرموز السياسية (ندين العنف بين الطرفين ونطالب الجميع بالتزام السلمية)، ولم ينس البعض أن يضيف (ونحمل النظام مسؤلية اراقة الدماء). ونسى البعض أن يسأل لائماً (لماذا يتواجد الاخوان في مقراتهم أثناء هجوم البلطجية عليها؟، لماذا يترك الإخوان مقراتهم في طريق البلطجية ولا يبادروا هم بازالتها بأنفسهم منعا لاراقة الدماء؟ ، وأخيراً لماذا تنزف أجساد الإخوان دماً حينما يطلق البلطجية عليهم الرصاص؟ ألم يتعلموا من دينهم حرمة الدماء؟”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث