البرادعي وشفيق يتحديان مرسي بعد الخطاب

البرادعي وشفيق يتحديان مرسي بعد الخطاب

البرادعي وشفيق يتحديان مرسي بعد الخطاب

 

القاهرة – (خاص)

قال الدكتور محمد البرادعي، المنسق العام لجبهة الإنقاذ الوطني، إن خطاب الرئيس مرسي الاستفزازي لم يزدنا إلا إصراراً فى التمسك بالدعوة لانتخابات رئاسية مبكرة من أجل تحقيق أهداف الثورة، وعلى رأسها العدالة الاجتماعية، ونحن على ثقة بأن جماهير الشعب المصري ستخرج بالملايين فى مظاهرات سلمية نحو إسقاطه وزوال حكم الإخوان.

 

وأضاف البرادعي: إن الخطاب جعلنا نتمسك بالمشاركة في مظاهرات 30 يونيو، مشيراً إلى أن مرسي تجاهل المخاطر الأمنية التي تمر بها البلاد، مؤكداً على ضرورة نزول كل المصريين للمشاركة في مظاهرات 30 يونيو، وقال: سنخرج الأحد لبناء ثورة جديدة، وقوتنا في سلميتنا وعددنا.

 

وأشار البرادعي إلى أن الرئيس محمد مرسى لم يتحمل مسؤولية حالة الاستقطاب المصطنعة التي خلقها منذ توليه منصبه، وحمل أبناء الشعب مسؤولية الأزمات، كما تجاهل الاعتراف بالتراجع الحاد فى الاقتصاد الوطني، والغياب الكامل للشعور بالأمن.

 

من ناحيته رفض الفريق أحمد شفيق، المرشح الرئاسي السابق، جميع الاتهامات التى وجهها له الرئيس محمد مرسى فى خطابه الأخير مؤكداً أنه بريء، وقال شفيق خلال حواره ببرنامج “القاهرة 360” الذى يقدمه الإعلامي أسامة كمال: “معقول مصر يحكمها شخص مثل محمد مرسى يكيل الاتهامات للناس على الهوا دون دليل، أنا مع حق المصريين في التظاهر يوم 30 يونيو”.

 

وتابع شفيق: “وهذا حقهم طالما أنهم باتوا على يقين من فشل النظام الحالي في النهوض بمصر التي تحولت خلال عام من حكم مرسى من “مصر المحروسة” إلى “مصر المخروبة” التي استدانت من كل مكان بالعالم، ووقفت قيادتها السياسية عاجزة أمام مشروع سد النهضة الذي تقوم به أثيوبيا الآن على النيل الأزرق.

 

“نظام بات المصريون فى عهده يعانون من نقص واضح فى الخدمات ويمضون ساعات فى طوابير البنزين، ولذا فأنا مع خروجهم يوم الأحد القادم للمطالبة بسحب الثقة من مرسى وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة لإنقاذ البلاد من الأوضاع السيئة تحت حكم الإخوان”.

 

وأضاف : “قريبا سوف أعود، شاء الرئيس أم أبى، وأشارك المعارضة هدفهم فى إسقاط النظام” مشيراً إلى أنه لم يدعم المعارضة أو حركة تمرد بأية أموال، ولم يلتقِ بأي ٍ منهم كما يزعم مرسي.

 

وأردف قائلا : ما قاله ضدي بشأن قيامي وقت أن كنت وزيراً للطيران بالتعاقد على صفقة طائرات بأسعار مبالغ فيها لا أجد رداً مناسباً له سوى أنه كلام مسخرة لا يستحق شرف أن أرد عليه، وأتحداه أن يقدم أي دليل أو مستند يثبت صحة كلامه، ولن أتركه، فسوف أرفع دعوى قضائية ضده ويتولى قضاء مصر الشامخ التحقيق معه وإثبات صحة ما قاله.

 

وقال شفيق مختتماً كلامه: الناس تعلم من هو أحمد شفيق الذى خدم مصر طيلة سنوات عمره، بينما مرسى سبق اتهامه في قضية تخابر مع دوله أجنبية، كما أن محكمة الإسماعيلية أثبتت قبل أيام أنه متورط مع جماعة الإخوان في تدبير عملية اقتحام سجن النطرون والهروب منه مع آخرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث