إسرائيل تستبق زيارة كيري بزيادة الاستيطان

إسرائيل تستبق زيارة كيري بزيادة الاستيطان

إسرائيل تستبق زيارة كيري بزيادة الاستيطان

رام الله – محمود الفروخ

استبقت الحكومة الاسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو زيارة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري للأراضي الفلسطينية واسرائيل، بالإعلان عن بناء 69 وحدة استيطانية جديدة في مدينة القدس المحتلة، إضافة لمصادرة 380 دونماً من أراضي قرية كفر قليل جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، لأغراض عسكرية واستيطانية.

 

وقال غسان دغلس مسؤول ملف الاستيطان في السلطة الفلسطينية لمراسل “إرم” في رام الله، أن اسرائيل تسابق الزمن، بفرض الوقائع التهويدية على الأرض الفلسطينية، من أجل وضع الفلسطينيين أمام الأمر الواقع في أي مفاوضات مستقبلية.

وأكد دغلس تصاعدة وتيرة اعتداءات المستوطنين، وبناء وتوسيع المستوطنات منذ قيام كيري بجولاته الماراثونية في المنطقة، والهادفة إلى استئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والاسرائيليين، ولكن اسرائيل بهذه الخطوات الاستفزازية تؤكد مجدداً أنها غير معنية بتحريك عملية السلام المتعثرة ولا باستئناف المفاوضات.

 

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أعرب عن أمله بأن يحمل وزير الخارجية الأميركي جون كيري شيئاً جديداً وهاماً، لدى عودته إلى المنطقة.

وقال الرئيس عباس في مقابلة مع قناة الجزيرة: “اللقاء المقبل مع كيري سيكون السابع، ونتمنى أن يكون قد حمل شيئاً هاماً، لأن نجاح عملية السلام يهمنا، وأن تصل إلى النهاية التي نريدها، وقلنا أكثر من مرة إذا كانت الحكومة الإسرائيلية تؤمن بحل الدولتين على حدود عام 1967، فنحن مستعدون للعودة إلى طاولة المفاوضات”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث