تسريب تفاصيل عن الجنود الامريكيين في كوريا الجنوبية

تسريب تفاصيل عن الجنود الامريكيين في كوريا الجنوبية

تسريب تفاصيل عن الجنود الامريكيين في كوريا الجنوبية

سول – ذكرت تقارير إخبارية كورية جنوبية ومسؤولون عن أمن الانترنت أن مخترقين لمواقع في الشبكة العنكبوتية كشفوا عن تسريبهم تفاصيل شخصية تخص عشرات الألوف من الجنود الامريكيين.

 

وكانت اختراقات لمواقع إلكترونية الثلاثاء الذي وافق الذكرى السنوية لبدء الحرب الكورية في عام 1950 قد تسببت في تعطل المواقع الرئيسية الخاصة بمكتب الرئاسة في كوريا الجنوبية وبعض الصحف المحلية، مما دفع مسؤولي أمن الإنترنت الى زيادة حالة التأهب.

 

ولم تتضح على الفور هوية ودوافع المخترقين لكن التقارير جاءت في وقت أصبح فيه أمن ومراقبة الانترنت قضية عالمية، حيث تسعى الولايات المتحدة إلى القبض على إدوارد سنودن المتعاقد السابق بوكالة الأمن القومي الأمريكية الذي سرب تفاصيل عن برنامج مراقبة أمريكي الى وسائل الإعلام.

 

ونسبت المسؤولية إلى كوريا الشمالية في هجمات سابقة على الانترنت على بنوك وشبكات حكومية في كوريا الجنوبية، رغم انها تنفي المسؤولية وتقول أنها أيضا كانت ضحية للهجمات.

 

وقال المتسللون المجهولون أنهم حصلوا على تفاصيل شخصية لأكثر من مليوني عامل بالحزب الحاكم في كوريا الجنوبية، و40 ألف جندي أمريكي بينهم الجنود المتمركزون في كوريا الجنوبية ونشروها.

 

وقال مسؤول في شركة إن.إس.إتش.سي التي تعمل في أمن الانترنت “شاهدنا المواقع التي وضعت عليها التفاصيل ولقطات يفترض أنها تبين عملية التسلل إلى مواقع الإنترنت”.

 

وقال مسؤول بوزارة الاتصالات ان السلطات تحقق في طبيعة الهجمات وامتنع عن التعليق على التقارير الخاصة بتسريب معلومات عن الجنود الامريكيين.

 

ولم يصدر الجيش الامريكي الذي ينشر 28 ألف جندي في كوريا الجنوبية تعليقًا على الفور.

 

وذكرت التقارير الإخبارية أن تفاصيل شخصية مثل تواريخ ميلاد ورتب 40 ألف جندي أمريكي بينهم جنود من فرقة المشاة الخامسة والعشرين وفرقة مشاة البحرية الثالثة سربت إلى مواقع على الإنترنت.

 

كما تعطلت مواقع قصر الرئاسة ومكتب رئيس الوزراء في كوريا الجنوبية لمدة تزيد على ست ساعات الثلاثاء.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث