وزير البترول المصري ينفي وجود أزمة بنزين

وزير البترول ينفي وجود أزمة بنزين

وزير البترول المصري  ينفي وجود أزمة بنزين

 القاهرة – (خاص)  محمد عز الدين

أكد المهندس شريف هدارة وزير البترول المصري، أنه لا صحة لما يحاول البعض الترويج له بعدم توافر المواد البترولية من البنزين والسولار، وذلك في وقت تحدث فيه مسؤولون مستقلون عن وجود أزمة في إمدادات السولار والبنزين بسبب نقص تمويل الاستيراد واحتجاز 70 ألف طن فى الموانئ المصرية بانتظار دفع قيمتها.

 

 فيما تكشف طوابير الانتظار أمام محطات الوقود في القاهرة والمحافظات المصرية عن انعزال قطاع كبير من مسؤولي ملف الطاقة التام عن الشارع المصري.

 

وناشدت وزارة البترول المواطنين المصريين بضرورة عدم الانسياق وراء شائعات من شأنها إثارة القلق أو دفعهم إلى تخزين ما يزيد عن احتياجاتهم، بما يظهر وجود نقص فى المواد البترولية من البنزين والسولار.

 

وقال مصدر مسؤول بوزارة البترول الثلاثاء، أن الإجراءات التي اتخذتها وزارة البترول خلال الأيام الماضية هدفت إلى توفير المواد البترولية بما يلبي الاحتياجات الفعلية للسوق.

 

وعلى النقيض مما ذكر الوزير أكد مصدر مسؤول بالقسم المالي فى الهيئة العامة للبترول، أن تفاقم أزمة السولار والبنزين خلال اليومين الماضيين في مختلف المحافظات يرجع إلى عدم تسلم الهيئة كامل المخصصات المالية التي طلبتها وزارة البترول من وزارة المالية، والمقدرة بـ 500 مليون دولار لاستيراد الوقود، وقال أن وزارة المالية أتاحت 100 مليون دولار فقط وهى لا تكفي.

 

وأوضح المصدر أن الدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء أبلغ وزير البترول شريف هدارة بأنه لن يمكن توفير أو صرف أية مبالغ مالية للبترول إلى حين إنتهاء تظاهرات 30 يونيو، وأضاف أن هناك شحنات من البنزين والسولار محتجزة في موانئ السويس منذ 4 أيام تقدر بـ 70 ألف طن يشترط الموردون سداد قيمتها وهي كميات يمكن أن تحل أزمة نقص الوقود حاليا.

 

وأشار المصدر إلى ان وزارة البترول طلبت توفير 800 مليون دولار لاستيراد كميات السولار والغاز اللازمة لتشغيل محطات الكهرباء خلال فترة الصيف، التي من المتوقع أن تشهد انقطاعات للكهرباء بشكل مكثف، وأشار إلى أن الوزارة ستخفض دفع الغاز للمصانع كثيفة الاستهلاك للطاقة تدريجياً لتصل إلى  50% مما هي عليه لتوجيه الغاز محطات الكهرباء.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث