القدس العربي: الجهاد بين السعودية وبريطانيا

القدس العربي: الجهاد بين السعودية وبريطانيا

القدس العربي: الجهاد بين السعودية وبريطانيا

تحدثت الكاتبة الدكتورة مضاوي الرشيد في مقالها في صحيفة القدس العربي عن حادثة تواجد الداعية محمد العريفي في العاصمة البريطانية لندن، بعد ساعات من دعوته المسلمين للجهاد في سوريا.

 

وقالت مضاوي “تصوروا لو ان الداعية السعودي المشهور محمد العريفي استبق رحلته إلى لندن بخطبة جمعة حماسية تشد همم شباب السعودية وتدعوهم للجهاد في فلسطين ثم أتى إلى لندن ليجمع التبرعات في شوارع لندن”، واضافت “فهل يا ترى كانت القنصلية البريطانية مستعدة لالصاق تأشيرة الدخول على جواز سفره ليأتي بعدها إلى بريطانيا ويلتقط صورة مع شباب مسلمين في أحياء لندن المكتظة بالسكان. وهل يا ترى كانت السعودية ستسمح له بالسفر؟”.

 

كما أكدت الدكتورة أن حادثة العريفي أصبحت حالات روتينية يطلقها الدعاة المتفرقين في دعوات مختلفة للجهاد في سوريا، وآخرها مؤتمر علماء المسلمين بالقاهرة، وختمت “الزج بالجهاد في الساحة السورية إن أتى من السعودية أو بريطانيا أو غيرها من دول عربية مجاورة ناهيك عن أطياف أخرى تحارب مع النظام السوري وفي صفه سيجعل المنطقة العربية مشتعلة لسنوات قادمة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث