صراع تمرد وتجرد ينتقل لموائد الرحمن

صراع تمرد وتجرد ينتقل لموائد الرحمن

صراع تمرد وتجرد  ينتقل لموائد الرحمن

القاهرة – (خاص) محمد عبد الحميد

ستكون مصر غداً على موعد مع أكبر مائدة إفطار جماعي في تاريخها وذلك بعدما انتقل الصراع السياسي بين حملتي “تمرد وتجرد” من الهتافات السياسية والاحتشاد في الميادين إلى إقامة حفلات الإفطار الجماعي.

 

ومن جانبها دعت حملة تمرد أنصارها إلى المشاركة غداً الجمعة في إقامة أكبر مائدة إفطار جماعي تشهدها مصر، وذلك من ميدان التحرير إلى قصر الاتحادية، وأن يسهم كل فرد بما يقدر عليه في تقديم وجبة الإفطار تلك، كي يتسنى للفقراء والوافدين للقاهرة تناولهم طعام الإفطار في ذلك اليوم.

 

وقالت الحملة في بيان لها تتمنى أن يخرج كل مصري ممن شاركوا في ثورة 30 يونيو المجيدة من بيته غداً للإفطار في الشوارع والميادين لنرسل رسالة إلى العالم كله أن ثورة 30 يونيو لا تزال مستمرة لتحقيق أهدافها في إطار سلمي بعيداً عن العنف.

 

على الطرف الآخر دعت حملة تجرد التي تدعو إلى عودة الرئيس المخلوع محمد مرسي إلى الحكم مرة ثانية هي الأخرى أنصارها في كافة مدن وقرى مصر للحضور غداً للقاهرة للمشاركة فيما أسمته “جمعة الزحف”، والتي تبدأ بتناول إفطار جماعي في منطقة رابعة العدوية والشوارع المحيطة بها، وكذلك أمام دار الحرس الجمهوري وفى ميدان النهضة أمام جامعه القاهرة.

 

ونوهت “تجرد” إلى كل من يشارك هو الآخر يجود بما لديه من طعام لإقامة تلك المائدة، وذلك للدفاع عن شرعية الرئيس ومطالبة الشعب بعودته إلى منصبه الرئاسي.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث