دبلوماسي فلبيني يسهل الدعارة لمسؤولين أردنيين

دبلوماسي فلبيني يسهل الدعارة لمسؤولين أردنيين

دبلوماسي فلبيني يسهل الدعارة لمسؤولين أردنيين

عمان ـ (خاص)

كشفت تقارير صحافية فلبينية أن الملحق العمالي السابق في السفارة الفلبينية في الأردن، متهم بإدارة شبكة دعارة زبائنها مسؤولون اردنيون.

 

ونقلت الصحف الفلبينية الصادرة الخميس والجمعة، عن مسؤولين في البرلمان الفلبيني اتهامهم الملحق العمالي السابق لدى الأردن، ماريو أنتونيو، إدارته شبكة دعارة خلال قيامه بمهام عمله في الأردن، وقالت التقارير نقلاً عن ممثل لجنة العمل في البرلمان الفلبيني، والدن بيلو، إن أنتونيو غادر الأردن عائداً إلى بلاده في 12 حزيران/يونيو الجاري، واتهم بيلو، أنتونيو، بأنه كان يؤجر نساء، لم توضح التقارير جنسياتهم فيما إذا كنّ فلبينيات أم من جنسيات أخرى، إلى مسؤولين في الأردن.

 

ولم تذكر التقارير أسماء المسؤولين، لكنها أشارت إلى أفعال مشابهة كانت تتم في مكاتبها العمالية، في كل من الكويت وسوريا، وقال البرلماني الفلبيني متهماً أنتونيو إن شهوداً ومصادر موثوقة أبلغته بأن الأخير كان يؤجر النساء للمسؤولين في الأردن بنحو 1000 دولار، لليلة الواحدة.

 

وبشأن عودة انتونيو إلى بلاده، قال بيلو إن الحكومة الأردنية أعلمته بأن بات شخصاً غير مرغوب به، بدوره نفى أنتونيو هذه الاتهامات وقال في تصريحات صحافية الجمعة إن وراءها ما وراءها، وقال إنه يواجه هذه الإتهامات لأنه “قاتل” من أجل العمال الفلبينيين في الخارج، وأعرب المسؤول الفلبيني عن صدمته إزاء هذه الاتهامات.

 

وينتظر أن تحقق السلطات الفلبنيية في هذه الاتهامات، وتصدر تقريرها في غضون أسبوعين، حسب تقارير الصحف الفلبينية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث