الخليج الإماراتية: الاحتجاجات في تركيا

الخليج الإماراتية: الاحتجاجات في تركيا

الخليج الإماراتية: الاحتجاجات في تركيا

كتب محمد خليفة في مقالته في صحيفة الخليج الإماراتية عن الاحتجاجات في تركيا، أسبابها ودوافعها، ودعوات المعارضة التركية للتظاهر حتى إسقاط حكومة رجب طيب أردوغان وحزب العدالة والتنمية.

 

وفي هذا الحديث قال خليفة “لم يكن الإعلان عن ذلك المشروع العمراني في وسط اسطنبول سوى الشرارة التي أشعلت الحريق وأخرجته من القوة إلى الفعل، إذ إن تصرفات حزب العدالة والتنمية ومنذ وصوله إلى الحكم العام 2002 تلقى انتقاداً من المعارضين العلمانيين والإسلاميين، فالعلمانيون يرون أن هذا الحزب يعمل بشكل سري على إقامة دولة دينية في تركيا على النمط الموجود في إيران، ويستشهدون على ذلك بأن الحكومة ضيّقت الخناق على النوادي الليلية، فقلّ وجود الحانات في اسطنبول وأنقرة وسواهما من المدن الكبرى بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة، كما أن الحكومة عملت على تهيئة الأتراك للتعبير أكثر عن هويتهم كمسلمين”.

 

وختم الكاتب بحديثه أن مستقبل حزب العدالة والتنمية أصبح مجهولاً وسط الدعوات للتظاهر حتى إسقاطه، وهو ما ظهر جلياً توافد أعداد كبيرة من الشعب التركي ليعبر عن عدم رضاه عن سياسات هذا الحزب، وإذا ما تمسك أردوغان بموقعه، فإن البلاد ستدخل في فوضى عارمة، ثم سيتدخل الجيش لفض الاحتجاجات، وقال “وعلى الأغلب سيكون مصير حزب العدالة والتنمية مثل مصير حزب الرفاه الإسلامي السابق”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث