نيمار يقود البرازيل لانتصار كبير على إيطاليا

نيمار يقود البرازيل لانتصار كبير على إيطاليا

نيمار يقود البرازيل لانتصار كبير على إيطاليا

ريو دي جانيرو – سجل نيمار هدفه الثالث في ثلاث مباريات بكأس القارات لكرة القدم من ركلة حرة رائعة ليساعد البرازيل على تحقيق فوز كبير على إيطاليا 4-2 في ختام مشوار مثالي للبلد المضيف في المجموعة الأولى السبت.

 

وافتتح المدافع دانتي الذي شارك بدلا من ديفيد لويز المصاب التسجيل للبرازيل في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول لكن إيمانويلي جياكيريني تعادل للبرازيل بعد ست دقائق من بداية الشوط الثاني إثر تمريرة رائعة بالكعب من ماريو بالوتيللي.

 

وأعاد نيمار التقدم للبرازيليين بعد أربع دقائق وأضاف فريد الهدف الثالث في الدقيقة 66.

 

وقال نيمار للصحفيين “التحركات مهمة وكنا نؤديها جيدا. التغييرات التي نقوم بها في الهجوم وتغيير الاماكن يدفع المنافس للجنون قليلا”.

 

وقلص جورجيو كيليني الفارق بهدف لإيطاليا بعد خمس دقائق واحتجت البرازيل على احتسابه بحجة أن الحكم قد أوقف اللعب بالفعل حين دخلت الكرة الشباك لكن فريد أضاف هدفا آخر لأصحاب الأرض قبل النهاية.

 

وكان الفريقان ضمنا التأهل للدور قبل النهائي قبل هذه المباراة لكن البرازيل تصدرت المجموعة برصيد تسع نقاط وتلتها ايطاليا ولها ست نقاط.

 

واحتلت المكسيك المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط بعد فوزها 2-1 على اليابان التي تذيلت الترتيب بدون نقاط.

 

وكادت البرازيل تفتتح التسجيل منذ الدقيقة الأولى لكن الحارس الإيطالي جيانلويجي بوفون تصدى لتسديدة هالك.

 

وكان ينبغي أن يتصرف نيمار المنضم حديثا لبرشلونة بشكل أفضل لكنه سدد الكرة بعيدا عن المرمى بعد تمريرة من أوسكار في الدقيقة 24 وجانبه التوفيق في تسديدة تصدى لها بوفون بعد لعبة رائعة بالكعب عند حافة منطقة الجزاء.

 

ولعب نيمار دورا في الهدف الأول قبل نهاية الشوط الأول مباشرة. ونفذ اللاعب الشاب ركلة حرة من ناحية اليسار فحول فريد الكرة برأسه ليبعدها بوفون وتسقط أمام دانتي ليسكنها الشباك.

 

وادركت إيطاليا التعادل بعد ست دقائق من الشوط الثاني بفضل ذكاء بالوتيلي ومهارته. وبلمسة مميزة بالكعب نقل لاعب ميلان الكرة إلى جياكيريني الذي انفرد بالمرمى في ناحية اليمين وسدد الكرة بقوة في مرمى جوليو سيزار.

 

لكن التعادل لم يستمر طويلا. فبعد أربع دقائق فقط حصل نيمار على ركلة حرة عند حافة منطقة الجزاء ونفذها بنفسه بتسديدة جميلة على يسار بوفون الذي لم يجد للتصدي لها سبيلا.

 

وعزز فريد تقدم البرازيل في الدقيقة 66 حين وصلته تمريرة طويلة من مارسيلو فتخلص من مدافع ودخل بالكرة إلى منطقة الجزاء وسددها بقوة في المرمى.

 

وكافحت إيطاليا للتعويض وتحقق لها ذلك في الدقيقة 71 عندما فشل دفاع البرازيل في تشتيت كرة أمام المرمى لتصل إلى كيليني الذي سددها في الشباك رغم احتجاجات البرازيليين.

 

لكن كل شيء حسم بتسديدة فريد الناجحة من متابعة لكرة سقطت من يد بوفون قبل نهاية زمن اللقاء بدقيقة واحدة.

 

وقال اوسكار لاعب وسط البرازيل “الجميع يعرفون إيطاليا وأحرزنا أربعة أهداف في مرماها. لكنها كانت مباراة صعبة. كانت مباراة رائعة للجماهير”.

 

وأضاف “البرازيل تتحسن وفي كل مباراة أفضل من المباراة السابقة. لعبنا جيدا في الشوط الأول اليوم ونحتاج فقط للتحسن”.

 

والانتصار هو العاشر على التوالي للبرازيل في كأس القارات والرابع على التوالي للفريق مع المدرب لويس فيليبي سكولاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث